عكاظ: مصالحة .. أم مصافحة

عكاظ: مصالحة .. أم مصافحة

الرياض – قالت صحيفة عكاظ السعودية “إن الفلسطينيين لا يزالون أسرى الحل المؤقت الذي صار بمرور الوقت أشبه بالحل النهائي، ففي كل مرة كان الفلسطينيون والإسرائيليون يذهبون فيها إلى طاولة التفاوض تكون النتائج نفسها.. حوار سطحي سفسطائي تستبعد منه كل القضايا المصيرية التي تتعلق بمستقبل الدولة والقدس وحق العودة والمستوطنات الإسرائيلية والأسرى. وهو ما يعني أن القيادة الفلسطينية التي قدمت الكثير من التنازلات من أجل أن يكون اتفاق أوسلو ممكنا لم تصل بالقضية إلى نهاية المطاف وتحقق المطلب الأدنى من الحقوق المغتصبة”.

وقالت: “دعونا نستبشر خيراً من الوفاق الفلسطيني وأن يتصالح الفلسطينيون خير من أن يختلفوا، ولكن هل تصمد هذه المصالحة وتتجاوز حدود المصافحة، لتستخلص الدروس والعبر من الصراع الذي خدم المحتل، ومكنه من المماطلة والتسويف في تنفيذ الاتفاقات المبرمة سلفا بين الجانبين إلى حد التنصل من تعهداته”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث