الوطن: دبلوماسية الأباتشي

الوطن: دبلوماسية الأباتشي

أبوظبي – رأت صحيفة الوطن الإماراتية في افتتاحيتها أن الأحداث في مصر كانت أكثر إرباكا للسياسة الخارجية الأمريكية التي تصادمت مع رؤى داخل البيت الأبيض والبنتاغون وحسما للأمور فقد تبنت كل مؤسسة وجهة نظرها بما لا يؤذي المواقف الأخرى أو يضر بهيبتها، فكان البيت الأبيض أكثر تشددا والخارجية أكثر اعتدالا والبنتاغون أكثر إنسجاما مع التطورات التي جرت في مصر منذ ما يقرب من عام.

ولفتت الصحيفة إلى أن الأسباب وراء هذه التباينات كثيرة ولكنها في نهاية الأمر تعبر بتفاوتاتها المتدرجة الألوان عن مزاج أمريكي صدمته التطورات المتلاحقة في مصر وأولها عزل جماعة “الإخوان” عن السلطة تحت ضغط شعبي هائل، واحتاجت واشنطن إلى وقت كي يزول عنها تأثير الصدمة وتفهمت القاهرة الرسمية هذه الحالة مما جعلها تلتزم الهدوء والحذر الدبلوماسي فاتجهت إلى التحرك في اتجاهات أخرى داعية إلى تنويع مصادر أسلحتها بعد أن حجبت عنها الإدارة الأمريكية طائرات أباتشي وكان قد حان موعد تسليمها.

وأضافت أن سياسات الانتظار والترقب التي مارستها القاهرة وواشنطن كي يعطي كل منهما الآخر الفرصة للتفكير والتأمل والمراجعة. كان حصاد ذلك أن عادت واشنطن إلى القاهرة بعشرة طائرات أباتشي مساندة لمصر في حربها ضد الإرهاب وهو ما يحمل دلالات مهمة بأن واشنطن قد اعترفت ضمنيا بأن جماعة الإخوان تلعب دورا ما في تنشيط عمليات الإرهاب بجانب الحرص على عدم سقوط مصر فريسة التنظيمات الإرهابية خاصة تلك التي ترتبط بتنظيم “القاعدة”.

وأكدت الوطن أن دبلوماسية الأباتشي قد تفتح الطريق نحو انفتاح جديد بين البلدين على أسس موضوعية تتفهم فيه كل من القاهرة وواشنطن مطالب الآخر وهواجسه وتصوراته للمرحلة المقبلة والقضايا المتشابكة في الإقليم والدوائر الأخرى التي للقاهرة ارتباطات وثيقة بها، وعودة العلاقات إلى طبيعتها سوف يساعد كثيرا على حل مشكلات ما زالت معلقة وقضايا تساهم فيها مصر بقدر وافر من المساهمة مثل قضية فلسطين والحرب ضد الإرهاب بمفهوم مشترك مع الدول الشقيقة والصديقة كافة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث