البيان: المصالحة الفلسطينية أخيراً

البيان: المصالحة الفلسطينية أخيراً

أبوظبي – قالت صحيفة البيان الإماراتية إن القضية الفلسطينية شهدت على مدى أكثر من ستة عقود سقطات عدة منها ما كان سببه مواقف داخلية ومنها ما هو إقليمي وجلها خارجي.

وأضافت أن المأساة الفلسطينية تفاقمت منذ أن بدأت الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة استغلال مسار التفاوض وتجييره لصالح ابتزاز الطرف الفلسطيني وابتلاع المزيد من الأراضي وتهويدها لاحقا والحقيقة الأبرز في تلك المأساة كانت الانقسام الحاصل منذ قرابة سبعة أعوام.

وأشارت إلى أنه على الرغم من كل المحاولات العربية والخليجية منها على وجه التحديد لرأب الصدع بين الفرقاء وتوحيد الصفوف لمواجهة استحقاقات عملية السلام خاصة في ظل انحياز القوى الدولية الكبرى لحكام تل أبيب فإن تلك الجهود ذهبت سدى لأن المطلوب أولا وأخيرا كان إخلاص النية فلسطينيا وإلا فإن أي كلام عن وحدة الصف مصيره كزبد البحر.

وأكدت أن الأطراف الفلسطينية توصلت إلى قناعة كاملة بأن لا مناص من التصالح والتعالي على المصالح الضيقة إعلاء لشأن القضية الأهم ليس داخليا فحسب بل عربيا كذلك.

وأعربت عن أملها أن تشكل بوادر المصالحة هذه خاتمة الانقسام بشكل نهائي دون رجعة للمظاهر التي أساءت لقضيتهم في صيف 2007 وضيعت أعواما من التركيز على الهدف الأسمى الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وأكدت البيان في ختام إفتتاحيتها استعداد العرب بكل طاقاتهم لمساعدة الفلسطينيين على تخطي الامتحان الأهم على طريق الاستقلال والتحرر ووضع المفاوض الإسرائيلي ومن وراءه أمام حقيقة لا لبس فيها “ضرورة إعادة الحقوق الفلسطينية ناجزة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث