البيان: الأقصى في قلب مؤامرات الاحتلال

البيان: الأقصى في قلب مؤامرات الاحتلال

وتقول الصحيفة إنه رغم تحذير أوساط إسرائيلية وغير إسرائيلية من خطورة تدهور الوضع الميداني في الأراضي الفلسطينية، لاسيما في القدس والمسجد الأقصى، الذي يرافقه انسداد شبه تام في أفق مفاوضات التسوية التي ترعاها الولايات المتحدة، إلا أن حكومة الاحتلال التي يقودها اليمين المتطرف تواصل دعمها لتحركات المستوطنين الاستفزازية.

وتضيف، تلك الانتهاكات الصارخة بحق أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين تتطلب وقفة وحراكاً عربياً إسلامياً جاداً من أجل مواجهة المؤامرات التي تحاك ضد المسجد، ومن أجل الوقوف في وجه سياسة تهويده وتهويد المدينة المقدسة، حيث بدأت السلطات الإسرائيلية منذ وقت بعيد تنفيذ مخططها في الحرم القدسي الشريف تدريجياً.

وتختتم الصحيفة بقولها، إنّ المخطط بدأ يعمل من خلال توفير غطاء أمني لقطعان المستوطنين والمتطرفين لاقتحامه وإقامة صلواتهم التلمودية في باحاته، دون أدنى اعتبار لحرمة وقدسية هذا الرمز الديني والحضاري، ثم من خلال تغوّل جيش الاحتلال على المصلّين والمرابطين وطلاب العلم، ومنع موظفي وزارة الأوقاف الفلسطينية من التواجد في ساحاته، فضلا عن المطالب المتكررة بفرض السيادة اليهودية عليه بدلاً من الأردنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث