البيان: سوريا والطريق المسدود

البيان: سوريا والطريق المسدود

أبوظبي – قالت صحيفة البيان الإماراتية إن الأزمة السورية وصلت في المحافل الدولية إلى طريق مسدود بسبب استمرار المعادلة التي رسمها التناقض الروسي – الأمريكي في مجلس الأمن ولا شك في أن هذا الوضع الجامد ساهم حتى الآن في إزهاق أرواح آلاف السوريين ودمر المزيد من البنى التحتية والمنازل وزاد من عدد اللاجئين الداخليين والخارجيين.

ولفتت البيان إلى أنه رغم اتفاق الجميع على حتمية الحل السياسي للأزمة لم يظهر إلى العلن حتى الآن مشروع سياسي للحل يمكن أن يقود هذا البلد الجريح إلى بر الأمان بل كل ما يطرح على بساط البحث هو مجرد أفكار ومبادئ أثبتت خلال الفترة المنصرمة من تجربة المفاوضات أنها غير مجدية وكان لافتاً اتخاذ الرعاة الدوليين قرار إيقاف المفاوضات حتى قبل أن تحقق أي تقدم ما يطرح تساؤلات حول الهدف من عقد مؤتمر جنيف2 طالما أن نفس الرعاة كان قصيراً إلى هذه الدرجة؟!

وتابعت الصحيفة أن الإدارة الأمريكية أكدت في أكثر من مناسبة أن الحل السياسي هو الحل الوحيد المطروح في سوريا دون أن توضح أي شيء حول هذه القضية التي باتت تشبه الأحجية، فإن كان الحل السياسي يعني بقاء الأسد في السلطة فهذا يعني أن الأمور لم تتغير وأن السوريين الذين غادر نصفهم منازلهم بعد أن أصابها الدمار والذين فقدوا أعمالهم وأبناءهم سوف يكون مطلوباً منهم أن يتعايشوا مع هذا الوضع غير المعقول وأن يتحملوا كل الجرائم التي تقترف ضدهم والتي ترتقي إلى درجة جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية؟!

وبخصوص التمهيد للحل السياسي لفتت “البيان” إلى أن أياً من الإجراءات على الأرض لم يحصل وأن الصمت حيال التوسع في استخدام غاز الكلور السام في أكثر من منطقة ومضي النظام في خطته لإجراء الانتخابات الرئاسية رغم كل شيء وغياب آلية للردع والمحاسبة يعني أن الحال مستمر على ما هو عليه والحجة هي الدور الروسي المعطل لأي إجراء في مجلس الأمن وهذا معروف للجميع منذ بداية الأزمة السورية فما الذي يتبقى سوى الجمود واللامبالاة واستمرار نزف السوريين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث