المدينة: تجاوزات الأسد

المدينة: تجاوزات الأسد

الرياض- قالت الصحيفة السعودية إن الرئيس السوري بشار الأسد يعرف مسبقا أن استخدامه للسلاح الكيماوي ضد المعارضة السورية وضد المدنيين مجددا لن يثني الإدارة الأمريكية عن موقفها المتراخي إزاء تجاوزاته التي أصبحت تبدو وكأنها ممارسات عادية، وليست جرائم إبادة جماعية، بعد قتله عشرات الآلاف من أبناء شعبه وتشريده عدة ملايين، منهم مليون لاجئ في لبنان فقط.

وتابعت: “إلى جانب إحالته إلى مدن سوريا الكبرى بما في ذلك حلب وحماة وحمص إلى مدن أشباح، وهو ما يفسر تماديه في تلك الممارسات، والعودة إلى استخدام السلاح الكيماوي مرة أخرى على نحو ما تناقلته مصادر الأنباء اليومين الماضيين بوقوع عشرات القتلى والمصابين في ريفي دمشق وحماة، تحديدا في حرستا وكفر زيتا من جراء استخدام هذا النظام المجرم للغازات السامة”.

وأوضحت الصحيفة أن ما يدعو “الطاغية” بشار الأسد إلى الاطمئنان بأن واشنطن ليست بصدد استخدام القوة ضده هو انشغالها بتطورات الأحداث في أوكرانيا خاصة بعدما تردد عن إمكانية تكرار سيناريو انفصال شبه جزيرة القرم في شرق أوكرانيا التي تشهد بالفعل اضطرابات وحوادث شغب تشبه إلى حد كبير الأحداث التي شهدها القرم قبل انضمامه إلى روسيا بما يؤذن باشتعال الأزمة في تلك المنطقة الحساسة.

وتابعت الصحيفة أن كل ذلك يحقق وضعا مريحا للنظام السوري وبيئة مواتية للاستمرار في ممارسة إرهاب الدولة ضد شعبه واطمئنانه إلى حماية الروس له وضمان استخدامهم الفيتو ضد أي إدانة محتملة تصدر ضده من مجلس الأمن، إلى جانب تأكده من أن احتمال استخدام واشنطن القوة ضده، أو حتى تزويد المعارضة السورية المعتدلة بالأسلحة الفتاكة يعتبر ضئيلا للغاية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث