البيان: إصرار الإخوان على الفوضى

البيان: إصرار الإخوان على الفوضى

أبوظبي – قالت صحيفة البيان الإماراتية إنه كما كان متوقعاً خرجت جماعة الإخوان المسلمين للتأكيد على إصرارها في خلق الفوضى في مصر التي ثار شعبها في الـ 30 من يونيو العام الماضي ضد دكتاتورية حكم الجماعة بهدف ترسيخ نظام حكم ديمقراطي حقيقي.

وأضافت أن جماعة الإخوان التي شهدت فترة حكمها لمصر تراجعات كبيرة على المستوى السياسي والاقتصادي ما كان منها بعد أن أطاح بحكمها الشعب المصري الذي خرج بعشرات الملايين إلى الميادين والساحات ليستجيب له الجيش بعزل الرئيس الإخواني محمد مرسي وهو ما لم تسلم به الجماعة مستموتة للعودة إلى الحكم مستخدمة كل أشكال العنف.

وأشارت إلى أن الجماعة التي صنفتها الحكومة المصرية تنظيماً إرهابياً بعد تواطؤها مع التنظيمات الجهادية المسؤولة عن الاعتداءات على الجيش والشرطة وتنفيذ العديد من التفجيرات تؤكد من جديد إصرارها على خلق مزيد من الفوضى والعنف بإعلانها أنه لن يكون هناك أمن أو استقرار في البلاد فور سماعها نبأ إعلان المشير عبد الفتاح السيسي استقالته من منصبه كنائب لرئيس الوزراء ووزير الدفاع وخلع بدلته العسكرية مترشحاً بشكل رسمي للانتخابات الرئاسية.

وقالت إنه من الواضح أن الجماعة أخذت عهداً جديداً على نفسها بزعزعة استقرار مصر بشتى الطرق والأساليب في عهد المشير السيسي الذي أنهى مرحلة هامة من حياته المهنية في قيادة أكبر الجيوش العربية ليبدأ مرحلة أخرى أكثر أهمية في رئاسة مصر التي تواجه ظروفا عصيبة والتي يبدو أنه الأقرب إليها بسبب شعبيته الواسعة.

وأكدت أنه في الواقع كان قرار السيسي بعد نداء الشعب له السبب الرئيسي في شعبيته التي يحاول الإخوان زعزعتها إلا أن هدوءه وثقته بنفسة وعناده وثباته في مواجهة تهديدات جماعة الإخوان المسلمين والارهابيين ومن يسعى لتدميرِ الحياة والسلام والأمن في مصر مفتاح ضمانه مقعد رئاسة البلاد والتي يتمنى الجميع من خلاله إن فاز به أن ينجح بمساندة من يريد الخير لمصروأبنائها وللمنطقة في العمل على استنهاض مصر من جديد والقضاء على الإرهاب وقطع الطريق على من يريدون تمزيق مصر وجيشها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث