الخليج: القمة والمهام العاجلة

الخليج: القمة والمهام العاجلة

وتقول الصحيفة إنه وسط كل هذه العواصف تنعقد القمة العربية في الكويت اليوم، مع بصيص أمل بأن يتدبر القادة العرب حال الأمة، بالارتفاع إلى مستوى المسؤولية الوطنية والقومية، وتدارك المخاطر أو على الأقل التخفيف من تداعياتها إذا كانوا لا يملكون القدرة والقرار.

والمأمول من القمة أمام هذا الوضع المأساوي التوصل إلى الحد الأدنى من التفاهم، ورتق الثوب العربي بما أمكن، بعد أن اتسعت ثقوبه وبات يعريّ كل الأمة أمام كل طامع بها وبثرواتها وموقعها.

وتضيف أنّ المهمتان الأساسيتان والملحتان أمام القمة الآن هما، مواجهة موجة الإرهاب والتكفير التي تذر بقرنها، وتهدد وحدة الدول العربية ومجتمعاتها وتسيء إلى الدين الإسلامي وتجرّه بعيداً عما يمثله من إيمان وقيم، إضافة إلى التهديد الصهيوني المتفاقم الذي يتسع مداه ومخاطره، خصوصاً التهويد الذي تتعرض له الأرض الفلسطينية وتحديداً مدينة القدس، حيث تتعرض لعملية تهويد مدروسة، بتزوير تاريخها وموقعها الديني الإسلامي والمسيحي.

وترى الصحيفة أن القضايا التي تهم الأمة كثيرة وتهدد وجودها، لكن المواطن العربي الذي أصيب باليأس والإحباط مما وصل إليه الحال يتمنى لو يتم النظر إلى هاتين القضيتين ولو بالحد الأدنى من الموقف العربي المشترك.

بصيص الأمل ما زال قائماً فهل من مجيب؟

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث