البيان: قمة التحدّيات

البيان: قمة التحدّيات

وتقول الصحيفة إنّ الأزمة السورية تدخل عامها الرابع من دون ظهور أي حل في الأفق، وفي ظل غياب أي جهد سياسي يجنّب المدنيين ويلات القتل والتشريد، والمنتظر من القادة العرب أن يضعوا ثقلهم لإنهاء هذه المأساة ووضع حد لها، لا أن يقتصر الأمر على الجانب الإنساني فقط. وبعد أن اتضح أن حسم هذه المعركة عسكرياً، أصبح من المحال، فإنّ المطلوب إطلاق حوار جدي وحقيقي بين طرفي النزاع، يفضي إلى وضع خريطة طريق وإطلاق عملية سياسية، وانتقال ديمقراطي يختصر مشاهد الدم الذي بات من سمات المشهد السوري.

وتضيف، ثاني التحديات هو القضية الفلسطينية، بعد بوادر فشل المفاوضات وتعنّت إسرائيل وتصعيدها في الأراضي الفلسطينية والمماطلة والتسويف. وعليه فإنّ إبقاء مبادرة السلام العربية على طاولة العرض إلى الأبد، يزيد من غطرسة إسرائيل ويظهر لها أنّ دبلوماسية السلام هي خيار العرب الوحيد، وأنّ الحصار والمقاطعة مستبعدان إلى الأبد، لذا يجب دراسة وضع سقف زمني لهذه المبادرة المطروحة منذ اثني عشر عاماً، والتلويح ليس بمقاطعة دولة الاحتلال فقط، بل وملاحقتها في المحافل الدولية على جرائمها ضد الفلسطينيين والعرب.

كما ترى الصحيفة أنّ هناك تحديات أخرى مطروحة أمام القمة، أهمها الإرهاب الذي بات يعصف بغالبية الدول العربية ويتهدد الدول الأخرى، وترتيب البيت العربي وتحصينه أمام الأطماع الخارجية التي تتربص بنا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث