البيان: الدم الفلسطيني

البيان: الدم الفلسطيني

أبوظبي – قالت صحيفة البيان الإماراتية “إن التصعيد الإسرائيلي باستهداف المواطنين الفلسطينيين والاقتحامات المتواصلة للأقصى يتواصل حيث استشهد أربعة فلسطينيين بغارة للاحتلال في جنين صباح السبت ضمن سياسة ممنهجة تهدف إلى تدمير كل شيء في ظل الصمت الدولي على هذه الجرائم التي تزداد كل يوم دون أي اعتبار لكل مساعي السلام بما فيها جهود الولايات المتحدة الحليف الرئيسي والداعم الأساسي لإسرائيل”.

وأكدت أن الاحتلال الإسرائيلي كان سيوقف هذه الانتهاكات لو كان هناك صد عربي ودولي لكل محاولات تهويد القدس وتغول الاستيطان وقتل الفلسطينيين في وطنهم .. مشيرة إلى أن الصمت الدولي والضعف العربي شجعا سلطات الاحتلال على مزيد من التصعيد ضد الشعب الفلسطيني الأعزل.

وقالت إن الوقت قد حان لهبة عربية لنجدة فلسطين على أبواب انعقاد القمة العربية في الكويت بعد الإثنين، مشددة على ضرورة الخروج بمواقف قادرة على وقف النزيف الفلسطيني وردع أي محاولات إسرائيلية جديدة للتوسع من خلال موقف عربي موحد، محذرة من أن الانقسام العربي من شأنه فتح المجال أمام العدو الإسرائيلي لتنفيذ مخططاته دون أي عناء ما لم يكن هناك صف عربي موحد في مواجهة الاعتداءات الإسرائيلية اليومية.

وأوضحت أن الجهد العربي يجب أن يتجاوز بيانات الشجب والاستنكار أو بيانات التنديد واستعطاف العالم وشعوبه وأن يسير في اتجاه التحرك الفعال في أوساط المجتمع الدولي لاتخاذ إجراءات ملموسة ضد إسرائيل التي تشن حرب إبادة متواصلة ضد الشعب الفلسطيني دون حسيب أو رقيب ودون مساءلة من المجتمع الدولي حتى باتت تعتبر نفسها دولة فوق القانون تضرب عرض الحائط بكل القرارات والقوانين الدولية في ظل حالة الصمت الملازمة لسياسة المجتمع الدولي حيال جرائمها.

وأكدت البيان في ختام إفتتاحيتها أن الموقف العربي التقليدي لم يعد مقبولا بأي شكل من الأشكال فالدماء التي تنزف منذ عقود طويلة لم تمسحها بيانات الشجب ولم توقفها تصريحات الاستنكار كما أن إسرائيل مطمئنة طالما بقي الموقف العربي على ما هو عليه دون تحرك جاد وجهد ملموس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث