الراية: انتخابات على مقياس الأسد

الراية: انتخابات على مقياس الأسد

الدوحة – اعتبرت صحيفة الراية القطرية أن قرار النظام السوري الخاص بقانون الانتخابات الرئاسية يمثل محاولة من قبل هذا النظام لتكريس الواقع وتأزيم الموقف والتنصل من جميع الالتزامات والتعهدات الدولية والإقليمية، ومن بينها مؤتمر جنيف لحل الأزمة.

ودعت المجتمع الدولي إلى اتخاذ قرارات شجاعة وجريئة ومن بينها تسليح ثوار سوريا بالأسلحة الثقيلة لإجبار النظام على التراجع، خاصة وأنه بهذا القرار قد أجهض جميع الحلول السياسية ولم يترك أي خيار آخر بإصراره على تفصيل قانون انتخابي على مقاس بشار الأسد لوحده.

ورأت الصحيفة أن قرار النظام السوري بخصوص الانتخابات يؤكد عدم جديته تجاه الحل السلمي للأزمة ويؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن ما ظل يقوم به خلال الفترة الماضية ومنه التفاوض مع المعارضة ما هو إلا مناورة لشراء الزمن لتنفيذ مخطط البقاء عبر انتخابات صورية جديدة مفصلة تماماً على إعادة انتخاب الأسد رئيساً، وتكريس الأوضاع كما هي، وهو ما يعني نسف مفاوضات السلام الرامية لوضع حد للأزمة.

وأكدت على أهمية أن يدرك النظام السوري أن مثل هذه القرارات تزيد الأوضاع المتأزمة تعقيداً وتعود بها إلى المربع الأول باعتبار أن إجراء الانتخابات الرئاسية المزمعة في يونيو المقبل يقع خارج إطار أي مرحلة انتقالية، وبيان مؤتمر جنيف 1، وبالتالي فلن تعترف المعارضة السورية بجميع أطيافها بنتائج هذه الانتخابات ولن يعترف بها المجتمع الدولي، محملة النظام السوري في ظل هذه المعطيات مسؤولية العواقب السلبية التي تنجم عن هذه الانتخابات نتيجة إصراره على إجهاض أي حل سياسي للأزمة وقتل المساعي لعقد جنيف ــ 3 بعدما أجهض من قبل جنيف ــ 2.

وأعربت الشرق عن الأسف إزاء تجاهل النظام السوري الحقائق على الأرض، وإصراره على إجراء الانتخابات الرئاسية رغم أنه يدرك أن 40 بالمئة من سكان سوريا أصبحوا مشردين داخل بلادهم أو خارجها، حيث شردت آلة الحرب أكثر من تسعة ملايين سوري بالداخل، وتسببت في هروب أكثر من 2.6 مليون إلى الدول المجاورة.

وحثت في ختام افتتاحيتها المجتمع الدولي على دعم المعارضة السورية وتسليحها لفرض واقع جديد يجبر النظام على التراجع عن إقامة الانتخابات، فضلاً عن تفعيل قرار مجلس الأمن الدولي الأخير بشأن المساعدات الإنسانية عبر إقامة مناطق حظر جوي وملاذات آمنة لحماية المشردين بالداخل، منبهة المجتمع الدولي إلى أن النظام السوري يتلاعب بالقرارات الدولية لتكريس بقاء الأسد رئيساً ليس لفترة انتقالية وإنما دائمة عبر انتخابات رئاسية جديدة مفصلة على مقياسه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث