البيان: سوريا ما بعد جنيف 2

البيان: سوريا ما بعد جنيف 2

أبو ظبي- قالت افتتاحية صحيفة البيان تحت عنوان “سوريا ما بعد جنيف2” إن الحل السياسي للأزمة السورية دخل مرحلة السبات العميق مع عدم تحديد موعد لجولة جديدة من المفاوضات في جنيف وإصرار النظام السوري على معاملة فصائل من المفاوضين المعارضين بوصفهم خارجين عن القانون واستعداده للانتخابات الرئاسية رغم الأوضاع الاستثنائية التي يعيشها غالبية السوريين غير القادرين أصلا على الإحساس بالأمان سواء في أماكن نزوحهم الداخلية أو في البلدان المجاورة.

وأضافت أنه بدا واضحا في الآونة الأخيرة أن هناك أطرافا تحاول أن تلعب لعبة التغييرات الديمغرافية على الأرض عبر التهجير والترحيل وتحويل حياة الناس في بعض الأماكن إلى جحيم لا يمكن العيش فيه.

وأوضحت أنه على الرغم من أن الجماعات المتطرفة التي أتت إلى سوريا بدعوى الدفاع عن السوريين تبدو في الظاهر وكأنها معادية للنظام إلا أن ممارساتها على الأرض تشير وكأن هناك توجيهات من الخارج الداعم لهذه الجماعات هدفه إفراغ الثورة السورية من محتواها السياسي المدني وتحويل الأزمة إلى صراع بين أصوليتين متنافستين في المنطقة وأن هناك من الفصائل المعارضة ما يبدو عليها وكأنها تنسق بشكل خفي مع النظام السوري.

وخلصت البيان إلى التأكيد أنه آن الأوان لأن يقول العالم كفى لكل ما يجري في سوريا من سفك للدماء ومن عبث محلي وإقليمي ودولي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث