الرياض: اكتشافات أمريكا المذهلة!!

الرياض: اكتشافات أمريكا المذهلة!!

وتقول الصحيفة لم تفاجئنا أمريكا بالقول إنّ حزب الله جلب الإرهابيين لسوريا، وأدخل لبنان في حرب معها للدفاع عن الأسد، بينما بنفس التوقيت تقوم إسرائيل بضرب أهداف عسكرية للحزب ولا يطلِق حتى الاستنكار، وهو سيد المقاومة والممانعة، ورمز المحارب لإسرائيل، ثم يأتي احتجاجها لحكومة المالكي في العراق عن عقده صفقة أسلحة مع إيران مخالفاً القرارات الدولية، وهذا العمى السياسي مضحك تماماً لأن كل ما يتحرّك في العراق هو رهن لإيران وتحت عيونها، فكيف ببلد يحتضن أكبر سفارة أمريكية في العالم تجاهلت فيه أمريكا مدى تداخل الأمن بين إيران والعراق وتحالفهما المعلن؟

وتأتي لكشفٍ آخر حين اتهمت إيران باحتضان القاعدة وتدريب ودعم عناصرها، وهي رغم معرفتها بهذه الحقيقة كانت تشكك بأن يلتقي مسلمون سنة وشيعة على مثل هذه العلاقة، وهذه المرّة تتغابى أو تتناسى بأنه لا محرّمات في بلوغ الأهداف مهما كانت إذا كان له القدرة على تمريرها.

وتضيف، العجيب في الأمر أنّ أمريكا في حصولها على المعلومات السرية وذات الأهمية الفائقة لا يصاحبها سياسة واقعية تراعي مصالحها أولاً وأخيراً، ولذلك حين نستعرض تورطها في الشؤون الدولية، نجد سجلاً كبيراً في الفشل، وسياستها في المنطقة العربية تعد عينة للفشل أكثر من النجاح، لأن عيونها فقط على مصلحة إسرائيل.

لا عيب أن تتصرّف أمريكا وفقاً لما تراه خدمة لأغراضها، ولكن العيب أن نراها صديقاً لا نشك في مثالية تعامله والتزامه بمواثيق هذه الصداقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث