الخليج: النمو ومشاكل العالم

الخليج: النمو ومشاكل العالم

وتقول الصحيفة لو تأملنا البلدان الغنية نفسها لوجدنا أنّ المشكلة الاقتصادية فيها ليست في قلة النمو بقدر ما هي في التوزيع غير العادل لثماره، عدا التفاوت فيما بين الدول الغنية نفسها، فالنمو بحد ذاته لا يؤدي إلى إزالة الفقر إذا لم تكن هناك سياسات ينجم عنها عدالة في التوزيع. والنمو يجعل من السلبيات البيئية والاجتماعية أمراً محموداً .

وتضيف، النمو الذي يحصل في العالم في ظل سياسات البلدان الكبرى والمنظمات الاقتصادية الدولية يعزز التخلف في كثير من البلدان الفقيرة. والنمو قد يتواصل ويتزايد من دون زيادة في العمالة، ولم يعد خافياً أن النمو بدأ يجنح نحو تراكم الثروات لدى فئة محدودة من البلدان وفئات محدودة داخلها على حساب البلدان والفئات الأخرى.

وترى الصحيفة أنّ النمو ليس مطلوباً لذاته بقدر ما هو مطلوب لرفاهية الناس وتأمين عيشهم الكريم. كما أن النمو الذي يعرفه العالم يدخل في نتاجه الكثير من المشاكل البيئية والصحية والاجتماعية. فالأرقام الإجمالية التي تحدد للنمو يترتب عليها كلف ينبغي أن تخصم منه. بل إن بعض الكلف قد تكون في المدى البعيد خطراً يهدد العالم .

فكما تدخل المنتجات الزراعية في مؤشر النمو تدخل كذلك المبيدات، وكما تدخل الثلاجات في هذا المؤشر تدخل الصواريخ والقنابل النووية أيضاً. فالأولى مناقشة مشاكل العالم أولاً من أجل مناقشة المقاربات المفيدة لحلها، ولن يكون هذا من خلال مؤشرات ناقصة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث