الوطن: وأين كانت “إنسانية” “الأسد”؟

الوطن: وأين كانت “إنسانية” “الأسد”؟

الرياض – تساءلت صحيفة الوطن السعودية: لماذا سمح نظام الأسد بفتح ممرات آمنة لحمص التي يحاصرها منذ 600 يوم، قبل 72 ساعة فقط من انعقاد الجولة الثانية من “جنيف2″؟ أين كانت إنسانية الجزار قبل قرابة السنتين؟ بل أين كانت إنسانيته منذ أيام الجولة الأولى لمؤتمر السلام الدولي حول سورية؟

وقالت: “الواضح أن هذه الحلحلة الخجولة في موقف الأسد، لا تتجاوز أمرين اثنين؛ الأول: رضوخ نظام دمشق للضغوط الأمريكية، والثاني: ما يمكن أن يعبر عنه بأنه حالة هروب إلى الأمام استعدادا لاستئناف مفاوضات “جنيف2” التي ستعقد بعد غد الاثنين.

وأضافت: “أكبر دليل على أن سماح نظام دمشق بفتح ممرات آمنة إلى حمص المحاصرة، لا علاقة له بأي جانب إنساني إطلاقا، الحملة التي شنتها قوات النظام طيلة أيام انعقاد مؤتمر جنيف2 في جولتها الأولى على المدينة، إذ إنه في الوقت الذي كان وفده المترهل يماطل خلال جلسة مناقشة الوضع الإنساني بحمص، ولا يستجيب لأي طلب فوري لرفع المعاناة الإنسانية عن سكان حمص القديمة، واصل طيران النظام إمطارها بكميات ضخمة من البراميل المتفجرة، والضحايا كالعادة أطفال ونساء وشيوخ”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث