الرياض: من وراء خلاف قطر مع الإمارات؟

الرياض: من وراء خلاف قطر مع الإمارات؟

وتقول الصحيفة في دولنا العربية، وعلى مدى أكثر من نصف قرن تصاعدت الخلافات ووصلت إلى حروب الإعلام، والفصل بين نظام وآخر لمجرد أنه يلتقي مع الشرق الاشتراكي ضد الغرب الامبريالي حتى أصبحت تلك التعابير شعارات انقسمت حولها الجماهير، ولا تزال الأزمات تتصاعد لدرجة أن زوال الخلاف على المعسكرين جاء بديلاً عنه تطرفٌ قومي وديني ومذهبي، وتحولنا من المناوشات على منابر الإعلام، إلى الاقتتال بالأسلحة، وهو طور جديد يشهد بأننا بلا مشروع سياسي أو تنموي، واجتماعي بل وهناك خلل بنيوي لم يعالج واستمر مرضاً عاماً منتشراً.

وتضيف هذه الأنماط والنماذج من دورة الخلافات، تجبرنا على النظر إلى الخلاف بين قطر والإمارات وكذلك خلاف قطر مع العديد من الدول العربية الأخرى، وهل هذا ناتج عن قناعة ذاتية بحيث ترى سلامة سياستها لكن دون أخذ الاعتبار للطرف الآخر خاصة في المنطقة التي تجمعها معها الجذور والعادات والتاريخ؟

وترى الصحيفة أنّ القرضاوي فجّر الخلاف، لكن الحكمة تقتضي أن لا يكون سبباً في مشكلة بين بلدين لديهما تطلعات مختلفة، ويجمعهما إطار أهم من أفكار وآراء شخص مؤدلج، وبالتالي فإن التعامل مع الأمر بمبدأ المصلحة أهم من الاستمرار فيه، وهذا عائد لقادة البلدين في التفكير بالنتائج، وإزالة الأسباب كعنوان لأخوة قائمة وثابتة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث