البيان: الالتفاف حول جنيف

البيان: الالتفاف حول جنيف

وتقول الصحيفة إنّ النظام السوري يسعى في هذه الفترة إلى تحويل الملف الإنساني في الأزمة إلى ورقة تفاوضية يضغط من خلالها على وفد المعارضة الذي أتى إلى جنيف حاملاً مطلبا واحداً وهو تطبيق اتفاق “جنيف1″، بينما بدا في محادثات مونترو تشتت المطالب والبنود، وإدخال المفاوضات في دهاليز وتفاصيل ليس في قدرة أحد حلها، بينما ركز النظام السوري ومؤيدوه وغيرهم على موضوع الإرهاب ورفض التدخل الخارجي.

وتضيف، إنّ ما زاد على ذلك تلكؤ غير مبرر في تنفيذ الاتفاق الكيماوي، فها هي منظمة حظر الأسلحة الكيماوية والولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الأوروبي ينتقدون عدم التزام النظام السوري بالمهل التي حددها الاتفاق لتسليم السلاح الكيماوي الموجود لديه للجهات الدولية.

وترى الصحيفة أنّ المماطلة ومحاولات التنصل مما جاء من بنود في اتفاق جنيف 1 ينبغي أن يقابل بموقف دولي حازم، فليس من المعقول أن يبقى المجتمع الدولي، صامت أمام هذه المحاولات المستمرة لتعطيل الحل السياسي ووضع حد للكارثة الإنسانية المستمرة والمتنامية في سوريا، والتي سيؤدي استمرارها إلى أزمات أكبر إقليمية ودولية، ناهيك عن مزيد من المعاناة للشعب السوري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث