البيان: في انتظار خلطة

البيان: في انتظار خلطة

أبوظبي – قالت صحيفة البيان الإماراتية إن خطة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري المرتقبة أو ما يعرف باتفاق إطار غير ملزم بين الفلسطينيين والإسرائيليين والتي كشفت تسريبات إخبارية أمريكية الأربعاء أجزاء جديدة من تفاصيلها ومنها إعلان القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية لا تبدو مبشرة في نظر الفلسطينيين ولكنها قوبلت بترحيب إسرائيلي مشروط بحسب مصادر مقربة من رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو.

وأضافت أن الجانب الفلسطيني الذي أعلن أن أفكار كيري إسرائيلية بشكل محض لأنها تجعل موعد بدء وانتهاء الانسحاب الإسرائيلي من الأراضي المحتلة مجهولاً ضاق ذرعاً من الصيغ العامة والغامضة الأمريكية لاسيما حول مصير القدس واللاجئين والحدود في ظل استمرار الاستيطان وقتل وملاحقة الفلسطينيين وتضييق الخناق عليهم مكرراً مناشداته للمجتمع الدولي لإنهاء معاناة شعب يقبع تحت الاحتلال منذ عقود.

وأوضحت أن خلطة كيري التي سيحاول من خلالها استرضاء الطرفين وتحديداً الإسرائيلي عبر الدعوة إلى وضع حد للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني تتضمن إحدى وسائل الترويج لها بحسب مصادر مقربة من الوزير الأمريكي توجهه بخطاب خاص للجمهور الإسرائيلي لإقناعه بالضغط على قيادته لقبول اتفاق الإطار دون التطرق إلى توجهه للجمهور الفلسطيني بخطاب مماثل وكأن الولايات المتحدة تحاول أن تعلن أنها ضمنت موافقة الفلسطينيين في “جيبها الصغير” رغم أن التقديرات تشير إلى استياء الطرفين من تلك الوثيقة التي ستكون أساساً لانطلاق مفاوضات مباشرة بينهما.

وقالت إنه استكمالا للضغط الدولي على القيادة الفلسطينية نقل دبلوماسيون أوروبيون رسالة واضحة للجانب الفلسطيني مفادها بأن دول الاتحاد الأوروبي لن تقدم الدعم الواسع للفلسطينيين في تحركاتهم السياسية في الأمم المتحدة حال رفضهم مقترحات كيري.

ورأت البيان أن مقترحات كيري من الواضح أنها لن تلبي طموحات جيل يترقب تنشق نسيم الحرية كما أنها لن تقدم ثمن فداء لدماء أجيال ضحّت بأرواحها لخدمة قضية ووطن سلبه الاحتلال منذ عقود أمام مرأى ومسمع العالم، واليوم يواصل سلبه بدعم حلفائه وفي مقدمتهم واشنطن وسيط السلام في المنطقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث