الخليج: مصر أقوى من غدرهم

الخليج: مصر أقوى من غدرهم

أبوظبي – قالت صحيفة الخليج الإماراتية: إن “الإخوان أطلقوا أمس يد الغدر على مداها . . لم يكن ذلك غريباً أو مستهجناً، فهم منذ أن أطاحتهم ملايين الشعب المصري يوم 30 يونيو الماضي، كشفوا سترهم وفضحوا مقاصدهم بالانتقام من خلال ممارسة العنف والإرهاب اللذين كانا نموذجهما الساطع في ميداني رابعة والنهضة”.

وأضافت: “كان متوقعاً أن يعودوا إلى ما اعتادوا عليه في تاريخهم الممتد لأكثر من ثمانين عاماً.. لقد أدمنوا الدهاليز والأوكار، ولم يألفوا نور الشمس والحياة، وكانت أفكارهم الظلامية تقود أفعالهم الموسومة بالدم والاغتيالات والتآمر.. لقد فعلوها بالأمس، لأنهم يكرهون مصر التي حاولوا السطو عليها في ليل، وجعلها “حصان طروادة” لمشاريع مشبوهة لا علاقة لها بتاريخها وتراثها ودورها.. أرادوا إفساد فرحة شعب مصر بذكرى ثورته التي سرقوها بعدما تركوا الثوار الحقيقيين في الميادين كي يستفردوا بالسلطة ويتمكنوا من مصر التي أرادوها فريسة سهلة لأطماعهم وشهوتهم إلى الحكم بأي ثمن.. لكن الشعب المصري بملايينه سرعان ما كشفهم، ومزق أقنعتهم المزيفة، وكانت ثورته عليهم في ال 30 من يونيو/حزيران الماضي”.

وأوضحت أنه شق عليهم أن يفتضح أمرهم ويسقط مشروعهم، فقرروا الانتقام من شعب لم يقبلهم، بالسعي إلى تدمير المجتمع وهدم المؤسسات والاعتداء على الأملاك العامة وانتهاك حقوق المواطنين.. باختصار، لم يتمكنوا من اختطاف مصر، فعقدوا العزم على تدميرها.

ونوهت الصحيفة إلى أن مشهد الشعب المصري أمس كان مثيراً للإعجاب، عندما كانت أفواج شبابه وشيوخه وأطفاله تتوجه منذ الصباح الباكر إلى الساحات والميادين كي تحتفل بالذكرى الثالثة لثورته التي صنعها بالدم والعرق والتضحيات والصمود، غير آبهة بالتهديدات التي أطلقتها زمر وفلول “الإخوان” لإفساد احتفال المصريين بثورتهم .. المصريون قالوا أمس كلمتهم مجددا.. لا للإخوان.. لا للإرهاب والعنف، والثورة ماضية ولن يعيقها حاقد أو مشبوه.. وسوف يرددونها اليوم وغداً وإلى أبد الآبدين، لأن الثورة هي ثورتهم، ومحط آمالهم، ومرتجى مستقبلهم.

وقالت الخليج: “لقد أكد الشعب المصري تعلقه بالثورة وإيمانه بها، لأنه هو من صنعها كي ينطلق من خلالها إلى المستقبل، يبني ويعمر، ويضع أسس عصر جديد تكون فيه مصر سيدة نفسها، ومالكة قرارها.. وعندما قرر الشعب المصري تحرير بلاده من الإرهاب والعنف، فهو يدرك أنه سيدفع ثمن هذا القرار.. داعية السلطات إلى أن تكون أكثر يقظة وأكثر وعياً، وأكثر شدة وبأسا لأن اليد الضعيفة والمرتعشة تغري المتآمرين وتدفعهم إلى مزيد من الإرهاب”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث