البيان: المصالحة الفلسطينية مجدداً

البيان: المصالحة الفلسطينية مجدداً
وتضيف الصحيفة أن هذه الممارسات الصهيونية لم تكن لتتم لو أن هناك وحدة فلسطينية حقيقية، وترتيباً للبيت الداخلي الفلسطيني في مواجهة محتل غاشم لا يفهم غير لغة القوة، ولا يعرف غير مفردات الغطرسة والإذلال لشعب أعزل إلا من إرادته.

وتقول الصحيفة إن الحراك الذي طرأ على ملف المصالحة الداخلية، والتحركات لإنهاء الانقسام وطي صفحته، تتطلّب تنازلات من طرفي الانقسام، حركتي «فتح» و«حماس»، لا تقف عند مصالح داخلية و«مكاسب» آنية على حساب قضية كبرى، قضى آلاف الفلسطينيين من أجلها، وعليه، فإن المطلوب من الطرفين هو العمل بجد على هذا الجانب، وعدم ترك هذا الملف في الأدراج، خاصة أن الحوارات التي احتضنتها القاهرة مطلع العام الماضي، وصلت إلى صيغ مشتركة بين الحركتين، وتوّجت بتوقيع اتفاق لخريطة طريق توصل إلى إعادة اللحمة ولم شمل الوطن الفلسطيني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث