الراية: لا لجرّ لبنان إلى الهاوية

الراية: لا لجرّ لبنان إلى الهاوية

الدوحة – قالت صحيفة الراية القطرية إن التفجيرات الإرهابية الجديدة التي استهدفت معاقل حزب الله اللبناني بالضاحية ترسل تحذيرا لجميع اللبنانيين بتياراتهم المختلفة وطوائفهم بأنه يجب عليهم منع وقوع بلادهم في أتون فتنة طائفية تقود لحرب أهلية جديدة تجر المنطقة إلى مزالق خطيرة وأن الخروج من هذا المأزق يتطلب من حزب الله إعادة النظر في مواقفه من الأزمة السورية ويلتزم مثل غيره من اللبنانيين سياسة النأي بالنفس.

ورأت الصحيفة أن التفجيرات المتتالية والاقتتال الطائفي جاءت كنتاج طبيعي للأزمة السورية باعتبار أن الواقع اللبناني لا ينفصل عما يحدث بسوريا سلباً وإيجابا، وطالبت اللبنانيين قبل إدانة هذه التفجيرات العمل بجد على تجاوز الحسابات السياسية بالانخراط في حوار وطني جاد للخروج من هذا المأزق الخطير، والتفاهم بعيداً عن لغة التحدي والاستفراد والإقصاء التي أضرت بلبنان وأفشلت جميع الجهود من أجل تشكيل حكومة جديدة برئاسة تمام سلام رغم اتفاق الجميع على قيامها.

وأبدت “الراية” في ختام افتتاحيتها أسفها من فشل اللبنانيين حتى الآن في الاتفاق على تشكيل حكومة جديدة رغم مضي زمن طويل على تسمية رئيس الوزراء المكلف رغم إدراكهم أهمية الظرف الدقيق الذي تواجهه بلادهم، فليس من المقبول استمرار الفراغ السياسي الذي يخلق بيئة تساعد على الانفلات الأمني ما يتطلب تسريع تشكيل حكومة وطنية جامعة لمواجهة هذه التحديات ومن بينها التفجيرات التي قد تجر لبنان إلى مستنقع الهاوية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث