البيان: إسرائيل “تفرمل” جهود كيري

البيان: إسرائيل “تفرمل” جهود كيري

أبوظبي- قالت صحيفة البيان الإماراتية إن الجولات المكوكية التي يقوم بها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى المنطقة لم تصل إلى نتيجة ملموسة بشأن عملية التفاوض بسبب العراقيل التي تضعها إسرائيل أمام الجهود الأمريكية المنصبة على توقيع اتفاق يؤدي إلى إقامة دولة فلسطينية.

وأشارت إلى أنه مع كل جولة جديدة للوزير الأمريكي تطفو على السطح مطالب تعجيزية إسرائيلية جديدة، ويسبق وصوله، كالعادة، الإعلان عن مشاريع استيطانية ضخمة في مستوطنات الضفة الغربية، وكأنها رسالة إسرائيلية مفادها المفاوضات شيء والوقائع على الأرض شيء مغاير ولا ارتباط بينهما، خاصة مع تأكيد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اعتزام بناء 1400 وحدة استيطانية جديدة مقابل إطلاق سراح الدفعة الثالثة من الأسرى.

وأضافت الصحيفة أنه من هنا:”يجب أن لا ينصب الضغط الأمريكي على طرف دون آخر، لأن ذلك سيجعل إسرائيل تتمادى أكثر فأكثر في عنجهيتها وعربدتها على الشعب الفلسطيني الأعزل، وكما رأينا فإن آخر تقليعاتها في الغطرسة هو مشروع القانون الذي تعتزم إقراره في الكنيست لضم غور الأردن إلى الأراضي التي احتلتها العام 1948، ما يعني توجيه ضربة قاصمة للمسار التفاوضي وللدولة الفلسطينية التي يجري التفاوض بشأنها من خلال اقتطاع أحد أركانها الأساسية وهو الغور الذي يُمثّل ثلث مساحة الضفة الغربية التي تُشكّل بدورها 15 % من مساحة فلسطين التاريخية،وفي هذه الحالة ما هو مصير المفاوضات، وما مصير الدولة التي يتم التفاوض بشأنها، طالما لم يبق ما يتم التفاوض بشأنه؟”.

وأكدت الصحيفة في ختام مقالها أن سعي واشنطن لتوقيع مسودة اتفاق إطار حول قضايا الحل النهائي وتمديد المفاوضات لنهاية العام الحالي 2014 ينبئ بأنها ربما تخضع للضغوط الإسرائيلية التي تريد أن توقع الفلسطينيين في شرك جديد وقعوا فيه مراراً، حيث من المفروض أن الدولة الفلسطينية أقيمت قبل أكثر من ثلاثة عشر عاماً بناء على ما نص عليه اتفاق أوسلو الموقع عام 1993 وبرعاية واشنطن نفسها، فلماذا المماطلة والتسويف وممارسة الضغوط؟.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث