الراية: مصر والاعتداء على حرية الإعلام

الراية: مصر والاعتداء على حرية الإعلام

وتقول الصحيفة إنّ مصر باتت في ظل السلطة الجديدة تحتل المرتبة الثالثة بعد سوريا والعراق، بين الدول الأكثر خطورة على الصحفيين حسب لجنة حماية الصحفيين، وأضافت أنها أحصت منذ 1992 مقتل عشرة صحفيين في مصر “بينهم تسعة منذ بدء التظاهرات المعارضة للحكومة” مطلع 2011.

وترى أنّ أقل ما يمكن أن تقوم به السلطات المصرية الإفراج فوراً عن فريق قناة الجزيرة الإنجليزية الذي كان يمارس عمله الصحفي في مصر والإفراج أيضاً عن مراسل قناة الجزيرة في القاهرة عبدالله الشامي ومحمد بدر بالجزيرة مباشر مصر اللذين اعتقلا وهما يؤديان عمليهما في نقل الأحداث التي تجري في مصر.

وتختتم الصحيفة بقولها إنّ 180 منظمة صحفية وحقوقية تعهدت بدعم شبكة الجزيرة في حقها للدفاعه عما تتعرض له من حملة تشنها السلطات المصرية ضدها، وهذه المنظمات مطالبة الآن بالوقوف بحزم إلى جانب حرية الإعلام والضغط على السلطات المصرية للإفراج عن صحفيي شبكة الجزيرة الإخبارية فوراً ووقف استهدافها والسماح لها بالعمل بحرية في الأراضي المصرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث