الخليج: الأكثر تأثيراً

الخليج: الأكثر تأثيراً

وتقول الصحيفة إنّ نتنياهو في مقدمة المؤثرين في البنتاغون، وليس فقط كونه يمثل بلداً حليفاً للولايات المتحدة، ولكن أيضاً من حيث كونه يتدخل مباشرة في الحياة السياسية الأمريكية. فأهميته الأخرى كما يقول التقرير تنبع من أنه “يتمتع بشعبية في بلده، وأصدقاء في الولايات المتحدة” وكلا الأمرين بطبيعة الحال يصب بالضرورة بقوة لدى اللوبي اليهودي الأمريكي.

وتضيف، من تداعيات هذا الأمر أنّ البنتاغون سيأخذ في الاعتبار مواقف نتنياهو وآراءه على الأقل بشأن الشرق الأوسط في الاعتبار، لأنه يعرف أن عدم مراعاتها قد يثير غضب الأصدقاء الأقوياء. فما معنى ذلك بالنسبة للبلدان العربية؟ البنتاغون يضع في اعتباره أولاً مصلحة الولايات المتحدة، وثانياً مصالح حلفائه خاصة الذين يسببون لمصالحه الآنية صداعاً.

وترى الصحيفة أنّ ترك الساحة الأمريكية لنتنياهو سيؤثر في القرارات الأمريكية تجاه المنطقة العربية سلباً، وليس المطلوب لوبياً عربياً، بل المطلوب أن تكون هناك سياسة عربية تقول للولايات المتحدة إن تحيزها سيكون له ثمن، فتحيزها لن يدعم الغطرسة “الإسرائيلية” فحسب، وإنما سيزيد المشاكل للمنطقة العربية أيضاً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث