الشرق: المالكي يغرق في طائفيته

الشرق: المالكي يغرق في طائفيته

الرياض- قالت صحيفة الشرق السعودية في افتتاحيتها إن تصريح رئيس وزراء العراق نوري المالكي الذي طالب فيه بوجوب أن تكون كربلاء قبلة العالم الإسلامي، يهدم أساسا في الدين الإسلامي بتحويل المسلمين إلى قبلة جديدة لم تكن سوى قبر إنسان، مشيرة إلى التشابه بين تصريحه هذا ورغبة أبرهة الحبشي في هدم الكعبة.

وتتهم الصحيفة المالكي بإثارة الفتن والحروب بين أهل الدين وأهل الوطن الواحد، وبالدفع- مرة أخرى- باتجاه مزيد من الاختلاف والاقتتال والحروب عندما قال في نفس الخطاب إن الحرب مستمرة بين أتباع يزيد وأتباع الحسين; في حين كان من المفترض برجل يتبوأ أعلى منصب في الدولة أن يكون بحجم المسؤوليات التي تصدى لها بعيدا عن التاريخ وعقلية الماضي الانتقامية.

وتتساءل الصحيفة في ختام افتتاحيتها إن كان الغلو أم جنون العظمة أم الإغراق في الطائفية الذي دفع بالمالكي إلى هذه التصريحات أم كل ذلك معاً؟ ما جعله يتصرف كرجل ميليشيا يقاتل بغريزته وأنانيته الآخر الذي يختلف معه في الرأي أو المعتقد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث