الراية: إسرائيل لا تريد السلام

الراية: إسرائيل لا تريد السلام

الدوحة- قالت صحيفة الراية القطرية إن إسرائيل تسعى إلى إجهاض مفاوضات السلام التي انطلقت برعاية أمريكية وبسقف زمني من المفترض أن ينتهي في شهر نيسان/ أبريل المقبل حيث أعلنت عن طلب استدراج عروض لعمليات بناء جديدة في الضفة الغربية والقدس الشرقية تزامنًا مع الإفراج عن مجموعة ثالثة من الأسرى، ما يفرغ عملية السلام الجارية مع السلطة الفلسطينية من مضمونها ويؤكد عبثيّتها وعدم جدواها.

وأضافت الصحيفة أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي تبحث عن ذريعة لتفجير المفاوضات الثنائية التي توقفت أصلاً، محذرة من أن نصب ما يُعرف بالقبة الحديدية على أكثر من جبهة ومكان في فلسطين المحتلة بما فيها بالقرب من قطاع غزة المحاصر، يشير إلى أنها تسعى إلى تكرار عدوانها على قطاع غزة مرة أخرى; كإحدى الوسائل التي تحقق لها تفجير المفاوضات مع السلطة الفلسطينية والهروب من استحقاقاتها.

وختمت صيحفة الراية افتتاحيتها بأن الشعب الفلسطيني الذي ناضل وكافح طوال عقود كثيرة لنيل حريته واستقلاله من أبشع استعمار عرفته البشرية لن يكون لقمة سائغة للاحتلال الإسرائيلي، وأنه قادر -كما فعل أكثر من مرّة -على قلب جميع المعادلات في المنطقة والفوز بحريته واستقلاله ودولته المستقلة مهما عظمت التضحيات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث