البيان: ليبيا ودوامة الإنفلات الأمني

البيان: ليبيا ودوامة الإنفلات الأمني

صحيفة البيان الإماراتية تشير إلى أن المتتبع للمشهد في ليبيا خلال الفترة الأخيرة، سرعان ما يلاحظ صعود وتيرة العنف بشكل غير مسبوق، حيث لم يعد مقتصراً على الهجمات على المقار الأمنية أو الاغتيالات السياسية، بل بات صراعاً بين قبائل متناحرة من جهة، وبين ثوار سابقين في ما بينهم من جهة أخرى، اتحدوا من قبل للإطاحة بنظام تربع أكثر من أربعة عقود على الحكم واستولى على كل الثروات.

وتضيف الصحيفة الإماراتية، أنه بالإنفلات الأمني المتصاعد، تزداد عند الليبيين مخاوف من عدم قدرة الحكومة الحالية على السيطرة على الوضع في البلاد، خاصة وأن هناك جماعات تستهدف زعزعة الأمن واستمرار الفوضى، ونشر حالة من الرعب والفزع بين المواطنين الليبيين.

وتقول البيان إنما يطرحه البعض من أن ما تم من انضواء الميليشيات المسلحة تبقى تحت إمرة الجيش حتى هذه اللحظة، لا يعدو أن يكون انضواء صورياً بعيداً عن حقيقة المؤسسة العسكرية المنضبطة. ومع أن هذه الظاهرة يمكن أن تختفي مع تجذر مكانة الجمهورية الجديدة في ليبيا، لكنها تنتظر شرطاً أساسياً بالغ الأهمية، ألا وهو انتفاء مصادر تهديد الوحدة الليبية على أي أساس كان، وبما يعيد لهيبة السلطة مردودها في تفكيك ثقافة الميليشيا واستبدالها بثقافة الدولة الوطنية.

وتختم الصحيفة افتتاحيتها بالقول إنه لا سبيل لاستتباب الأمن إلا بوقوف المواطن إلى جانب الحكومة، والعمل سوياً من أجل نزع جذور الإرهاب، والاصطفاف مجدداً حول الأهداف التي قامت عليها الثورة الليبية، والتي لا تعترف بالإقصاء أو التهميش، وتؤمن بفكرة أن يشارك الجميع في بناء الوطن الليبي، ويعمل تحت راية ليبيا لكل الليبيين، ولا مكان فيها للنزعات الفئوية أو الجهوية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث