الخليج: مقاطعة “إسرائيل”

الخليج: مقاطعة “إسرائيل”

أبو ظبي- قالت افتتاحية الصحيفة إنه بينما تضعف المقاطعة للكيان الصهيوني في المنطقة العربية وبعض البلدان النامية وبالذات في إفريقيا، يشتد عودها في البلدان الغربية، والحكومات الغربية التي تمارس الضغط على بلدان العالم النامي من أجل عدم مقاطعة الكيان الصهيوني بل وبدء التعاون معه تجد نفسها محاصرة في داخلها من بعض المنظمات الأهلية والأفراد الذين ينشطون من أجل مقاطعة بعض الأنشطة والمنتجات الإسرائيلية، حيث كانت الفعاليات المقاطعة للكيان الصهيوني متركزة في القارة الأوروبية لكنها الآن بدأت تظهر في الولايات المتحدة.

وأوضحت أنه قبل أيام أعلنت منظمة الدراسات الأمريكية التي تضم بضعة آلاف من الجمعيات الدراسية عن مقاطعتها للجامعات ومراكز التعليم العليا في الكيان الصهيوني بسبب قلقها من طريقة التعامل مع الفلسطينيين، وقبل ذلك بفترة خلال هذا العام أعلنت منظمة الدراسات الآسيوية – الأمريكية قرارها بمقاطعة هذه المؤسسات نفسها بسبب السياسات الإسرائيلية المنتهكة لحقوق الإنسان في فلسطين، وهذان القراران وبالذات قرار منظمة الدراسات الأمريكية أثار ضجة بين الأوساط المؤيدة للكيان الصهيوني.

وأضافت أنه كالعادة فإن الهستيريا وصلت بالبعض إلى تصوير الأمر وكأنه ممارسة ضد السامية على الرغم من أن بعض المشاركين في المقاطعة من اليهود الأمريكان.

وخلصت الخليج إلى القول إن خوف الطاعنين في المقاطعة هو من خطر تفشيها في الغرب وعودتها إلى العالم النامي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث