الخليج: ليبيا.. والخطر الداهم

الخليج: ليبيا.. والخطر الداهم

وتقول الصحيفة إنّ الأخطر من محاصرة الوزارات والمؤسسات الرسمية وحقول النفط، والاغتيالات، هو ما تردد عن اجتماع سري عقد في بنغازي وضم ممثلين لتنظيم “أنصار الشريعة” المتطرف في كل من ليبيا وتونس والمغرب ومصر والجزائر، جرى فيه بحث استراتيجية العمل في شمال إفريقيا وسوريا، وهذا يعني إذا ما صحّت هذه المعلومات دخول المنطقة فصلاً جديداً من العنف والإرهاب المنظم الذي قد لا تسلم منه كل دول المنطقة، والذي قد يكون ما يحصل الآن مجرد تمرين على ما هو أعظم وأخطر .

وتضيف، إن الاكتفاء بالمراقبة عن بعد، وعدم الاهتمام العربي الرسمي بكل هذه التطورات، ليس الوسيلة الناجعة لرد الخطر أو تحاشيه، ذلك أن مثل هذه المنظمات تعمل خارج أي قانون، ولا تعترف بالحدود، ولا بالقيم الإنسانية والدينية، ولا تحترم عهداً أو ميثاقاً، وهي على استعداد لممارسة أي شكل من أشكال العنف والتخريب من دون رادع أو وازع.

وتختتم بقولها إنه لابد من مواجهة عربية شاملة، ووفق استراتيجية واضحة ومحددة لاجتثاث هذا الوباء الخبيث، وكل أصوله وفروعه التي تتلطى بالدين وتتخذه ستاراً، وتجفيف منابعه وضرب حواضنه.. قبل فوات الأوان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث