الخليج: إمتحان الثورة المصرية

الخليج: إمتحان الثورة المصرية

أبوظبي – قالت صحيفة الخليج الإماراتية إن الثورة المصرية أمام إمتحان جديد لتأكيد جدارتها وقوتها وإستمرارها من خلال الاستفتاء على الدستور الجديد.

وأضافت أن هذا “.. هو إمتحان في مواجهة القوى الظلامية الممثلة بالإخوان وفروعهم الذين يحاولون مجدداً من خلال العنف والتخريب واستثمار الدين في السياسة.. ضرب الثورة وتفكيك الدولة وتحطيم آمال المصريين من خلال تحطيم المؤسسات وتدمير الاقتصاد والجامعات التعليمية”.

وأكدت أنه للنجاح في هذا الامتحان، مطلوب من قوى الثورة التي أسقطت حكم الإخوان بعد المظاهرات المليونية يوم 30 يونيو أن تستجمع قواها وتنزل إلى الجماهير في المدن والقرى والأرياف تشرح وتوضح وتفسر وتحث على التوجه إلى صناديق الاستفتاء والإدلاء بـ”نعم” للدستور رداً على دعوات “الإخوان” وحلفائهم لمقاطعة الاستفتاء وإحباط المخطط الذي كشفت عنه الأجهزة الأمنية الذي يستهدف إشاعة الفوضى في العديد من المناطق الحيوية والساخنة بهدف إفساد عملية الاستفتاء.

وأوضحت الصحيفة أن التوجه بكثافة إلى الصناديق والقول “نعم” للدستور الذي شاركت في وضعه مختلف القوى السياسية وهيئات المجتمع المدني وكبار رجال القانون ويلبي معظم تطلعات ومطالب الجماهير في قيام دولة العدالة والحرية والديمقراطية يجب أن يمثل رداً على “الإخوان” وإظهارهم بأنهم مجرد أقلية في “ثورة مضادة” لن تستطيع الوقوف في وجه ثورة تمثل الملايين وتسعى لصناعة مستقبل جديد مناقض لعهود استمرت نحو أربعين عاماً عملت على تجفيف مصر وإهدار عافيتها وقوتها.

وقالت “الخليج” ..”نعم” كبيرة للدستور الجديد تعني أن “خريطة الطريق” تمضي في الطريق الصحيح استكمالاً للخطوات الأخرى وصولاً إلى هدف إقامة الدولة المدنية القادرة والعادلة والقوية التي تسترد مجد مصر ودورها العربي والإقليمي والعالمي الرائد .. أجل إنه امتحان مطلوب من شعب مصر أن يثبت فيه أنه جدير بثورته وأنه لفظ “الإخوان” وحكمهم وأضاليلهم إلى الأبد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث