الخليج: الحماس الأمريكي للتسوية

الخليج: الحماس الأمريكي للتسوية

أبو ظبي- قالت صحيفة الخليج: إن “وزير الخارجية الأمريكي كيري يقدم إلى المنطقة للمرة التاسعة منذ وصوله إلى سدة الخارجية وفي كل جولة يعمل على إشاعة أجواء التفاؤل وهذا التفاؤل لا يجد صدى له لدى الطرفين المعنيين بالتسوية أي الكيان الصهيوني والسلطة الفلسطينية وعلى النقيض من ذلك نرى التصريحات مملوءة بالتشاؤم من كليهما ولكل طرف منهما أسبابه فالكيان الصهيوني لا يريد أية تسوية لأنها تتضمن تنازلات فهو يريد كل ما وقعت يداه عليه بالحرب أما السلطة الفلسطينية وبالذات الأكثر اعتدالا فيهم فهم يرون بما يقدمه كيري من مقترحات ستؤدي إلى الإخفاق”.

وأضافت أن الوزير الأمريكي يضع مقترحات تناسب مصالحه وكما يرى مصالح الكيان الصهيوني إلا أن القادة الصهاينة لا يرون فيما يراه مصلحة لهم والفلسطينيون يرون أن مقترحاته ستنهي الوجود الفلسطيني في نهاية المطاف، أما لماذا هذا الإصرار الأمريكي على الوصول إلى تسوية بين الكيان الصهيوني والسلطة الفلسطينية علما أن الولايات المتحدة لم تكن متحمسة في الماضي لأية تسوية نهائية وإنما كانت تعمل باستمرار على إدارة الصراع العربي الإسرائيلي.

وأوضحت الصحيفة أن هناك احتمالات كثيرة من بينها أن الولايات المتحدة التي تجد تأثيرها يتآكل في العالم ترغب في أن تظهر أنها ممسكة بزمام الأمور في منطقة الشرق الأوسط التي بدأ يتصدع تأثيرها فيها.

وربما لأن القيادة الأمريكية التي يهمها الكيان الصهيوني كقاعدة طويلة الأمد لها في المنطقة بدأت ترى أنه لن تكون هناك ظروف أفضل للحصول على تنازلات من الواقع العربي والفلسطيني الحالي.

وبحسب الصحيفة فواشنطن ترى أيضا أن العناد الإسرائيلي أصبح يشجع التطرف ويؤدي إلى أخطار لن تحيق بالكيان الصهيوني نفسه وإنما في النهاية ستلحق الضرر بالمصالح الأمريكية في المنطقة، مع تداعياتها غير المحسوبة في العالم.

وأكدت الصحيفة أن الولايات المتحدة تدرك أن خروج العالم من عالم القطب الواحد سيؤدي إلى تعقيد قدرتها على الإمساك بزمام إدارة الصراع نفسه ليصبح بالتالي عبئا عليها إذ ستتسع القدرة على المناورة من قبل الأطراف المختلفة في ظل نظام دولي جديد يتسم بتعدد الأقطاب فيه، كما أن الإدارة الأمريكية لن تتمكن من تحقيق أي شيء ما دامت تجاري المتطرفين الصهاينة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث