الراية: إسرائيل تُفشل المفاوضات

الراية: إسرائيل تُفشل المفاوضات

الدوحة – أكدت صحيفة الراية القطرية أن قرار الفلسطينيين مواصلة مفاوضات السلام المتعثرة مع إسرائيل حتى انتهاء الأشهر التسعة المحددة للطرفين سيضع الحكومة الإسرائيلية أمام امتحان حقيقي واختبار لمدى استعدادها للسلام باعتبار أن الفلسطينيين ليس لديهم ما يخسرونه ولذلك فهم لن يتحملوا مسؤولية فشل هذه المفاوضات لأن المجتمع الدولي أدرك ويدرك تماماً أن الدولة العبرية هي التي لا ترغب في السلام وهي التي قتلت العملية السلمية بممارساتها ومواقفها وأنها هي المسؤولة عن فشلها ويجب أن تعاقب على ذلك.​

وقالت الصحيفة إن الفشل في التوصل لاتفاق بين الفلسطينيين وإسرائيل خلال المهلة المحددة بتسعة أشهر يضع المجتمع الدولي بصفة عامة وأمريكا بصفة خاصة أمام مسؤولية أخلاقية وأن هذه المسؤولية تقتضي الوقوف مع الفلسطينيين لنقل القضية لمجلس الأمن والأمم المتحدة ليس للنظر فيها وإنما لاتخاذ موقف واضح يلزم إسرائيل بالوفاء بتعهداتها وإجبارها على الدخول في مفاوضات سلام مباشرة تنهي القضية، وأن ذلك لن يتم إلا إذا ألزم المجتمع الدولي إسرائيل بوقف الإستيطان ومصادرة الأراضي ووقف جميع الممارسات التي تضر بالعملية السلمية.

وشددت على أنه ليس من المقبول تتساهل أمريكا باعتبارها الراعية الرئيسية لعملية السلام مع المعوقات الإسرائيلية والتي تسببت في قتل الجولة الجديدة لمفاوضات السلام التي بدأت منذ يوليو الماضي بعد توقف دام ثلاث سنوات أيضاً بسبب المواقف الإسرائيلية، فمن المؤكد أن المواقف الإسرائيلية السلبية قد أدخلت الإدارة في محنة وأفقدتها مصداقيتها لدى الفلسطينيين الذين أصروا على مواصلة التفاوض رغم العراقيل ورغم عدم حياد الوسيط الأمريكي.

ورأت الصحيفة أن الحقائق الراهنة على الأرض كشفت أن إسرائيل لا تتحدى الفلسطينيين فحسب وإنما الإدارة الأمريكية والمجتمع الدولي حيث تعدهم بإبطاء البناء الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية بالضفة ومن بينها القدس الشريف من أجل السلام ولكنها بدلاً من ذلك تعمل على تسريع وتوسيع الاستيطان بتجريف المزيد من الأراضي وتهجير قرى فلسطينية بأكملها في تحدٍّ سافر للجميع فلسطينيين وأمريكيين ومجتمع دولي ولذلك فليس هناك أمام الفلسطينيين إلا التوجه إلى الأمم المتحدة لإنقاذ عملية السلام ووضع المجتمع الدولي أمام المسؤولية التاريخية.

وعبرت الصحيفة في ختام افتتاحيتها عن أسفها من استغلال الحكومة الإسرائيلية إطلاق المبادرة الأمريكية من أجل السلام في المنطقة بتكثيف الاستيطان وبناء آلاف الوحدات السكنية الاستيطانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث