البيان: على طريق جنيف

البيان: على طريق جنيف

وتقول الصحيفة إنه الرابح الوحيد بالتأكيد من جنيف هو موسكو نفسها. من المؤكد أن تضيف روسيا من اللقاءين، ولو ورقة واحدة، إلى ما بين يديها من أوراق اللعب في الطريق إلى جنيف. ففي ذهاب وفد المعارضة إلى موسكو اعتراف واقعي بالذراع الروسية الأطول في بناء جسر للخروج من المأزق، بعد الخيبة تجاه دور أميركي ضاغط على النظام.

وتضيف من هذه الزاوية وحدها يمكن النظر إلى نتائج الجهد الروسي مع الوفدين السوريين. ربما جاء تنازل الائتلاف المعارض تجاه رحيل الأسد، مؤشراً إيجابياً يمهد لموسكو ممارسة قدر من الضغط، لجهة ربط بقاء الأسد إلى حين إجراء الانتخابات العام المقبل، حتى ولو لم يكن لدى المعارضة ثقل على الأرض يؤهلها لفرض هذه المعادلة.

وتختتم بقولها، إذا كانت موسكو وصلت إلى اتفاق مع واشنطن بإفساح المجال أمام روسيا لبلوغ تسوية سلمية للأزمة السورية، فإنّ موسكو تدرك حتماً أن أميركا لن ترفع يدها عن الشرق الأوسط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث