الخليج: خسارة القوة الناعمة

الخليج: خسارة القوة الناعمة

تضيف الصحيفة أن هذا الحرص على امتلاك القوة الناعمة يفوقه الحرص على حماية الكيان الصهيوني . وهي أبدت أكثر من مرة استعدادها لتجاوز مصلحتها في الأمم المتحدة إن كان في ذلك مصلحة للكيان الصهيوني .

وتبين الخليج الإماراتية أن الشيء الذي كان يقوي عزمها في الماضي أن العالم كان يجاريها، ويأبه لما تقوله. العالم يتغير، وفي تغيره تتغير نظرته إلى الولايات المتحدة من قوة وحيدة إلى قوة كغيرها . وآخر حدث يشير إلى هذا المسار، هو حجب اليونيسكو لحق الولايات المتحدة والكيان الصهيوني في التصويت بسبب امتناعهما عن الوفاء بالتزاماتهما المالية لفترة عامين .

وتضيف الصحيفة، أن مثل هذا الموقف ما كان في الماضي يهتم به أحد من المسؤولين الأمريكيين لأنهم كانوا يعتقدون ألا أحد في المنظمات الدولية يجرؤ على اتخاذ قرارات جوهرية في غياب الولايات المتحدة . الأمر لم يعد كذلك، وهذا ما أدركته سوزان رايس مستشارة الأمن القومي الأمريكي حينما حثت الكونغرس الأمريكي على استعادة حق التصويت من خلال الوفاء بالالتزامات المالية .

وتختم الصحيفة الإماراتية افتتاحيتها بالقول أن الإدراك الأمريكي لخطورة الدعم المطلق للكيان الصهيوني على مصالحها أصبح يتبدى لها في كثير من الأحداث في السنوات الأخيرة . هذا الإدراك لم يكن متبدياً في الماضي لأن لا أحد كان يتحدى الولايات المتحدة بطريقة فعالة في ما تأخذه من قرارات بما يتعلق بالكيان الصهيوني . وكذلك، لأن الكيان الصهيوني أصبح يبدو أكثر فأكثر كياناً عنصرياً في نظر الكثير من بلدان العالم .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث