البيان: سوريا.. أزمة بلا حلول

البيان: سوريا.. أزمة بلا حلول

أبوظبي – وصفت صحيفة البيان الإماراتية صورة المشهد في سوريا بأنه “متاهة”، مشيرة إلى التعقيد والتشابك الكبيرين اللذين تبدو معهما ضفاف الحلول سياسية منها كانت أو عسكرية؛ بعيدة عن مرسى سفينة أثقلها العجز والشلل الإقليمي والدولي مجتمعين، فلم يخرج إلى حيز الوجود إلا صمت مطبق على دماء تراق كل دقيقة في سوريا ومدنيون أقصى مطامحهم العبور إلى دول الجوار أحياء رغم ما ينتظرهم هناك من عذابات اللجوء.

وقالت إن الجهود التي تبذل هنا وهناك من أجل التئام شمل نظام الأسد والمعارضة في مؤتمر جنيف 2 ربما تذهب أدراج الرياح في ظل تمسك النظام السوري ببقاء الأسد وتمرده على تنفيذ مقررات جنيف 1 والمعارضة التي يبدو أنها زهدت في المؤتمر الذي لا ترى فيه ملبياً ولو للحد الأدنى من مطالب وطموحات الشعب السوري.

ورأت الصحيفة أنه لا تبدو في الأفق بوادر حلول سياسية إذ أن النظام السوري قطع كل خيط ولو رفيع للوصول إليه عبر قصف يطال كل شيء أسقط وفقاً لإحصائيات أولية فوق الــ 130 ألف قتيل ولا يزال يحصد، وهجر ما قد يلامس حدود ثلاثة ملايين لاجئ.

ورأت أن الطرفين الدوليين الرئيسيين في الأزمة السورية أمريكا وروسيا خرج كل منهما بمبتغاه من اتفاقهما الأخير بشأن الأسلحة الكيماوية السورية إذ ضمنت الولايات المتحدة تدمير سلاح طالما شغل بالها وأراحت بال الحليف الإسرائيلي فيما ضمن الروسيون بقاء الحليف السوري بعيداً عن أي عمل عسكري أمريكي فيما بقي الشعب السوري الخاسر الأكبر في هذه المعادلة الحسابية التي تقاس فيها الأمور بمنطق الربح والخسارة السياسية دون وضع أي اعتبار للجوانب الإنسانية.

وأكدت البيان في ختام افتتاحيتها أنه لا يبدو في الأفق حل سياسي ولا حل عسكري كذلك ما يؤشر إلى استمرار سيناريو الدماء إلى أن يصحو ضمير العالم الغارق في نوم عميق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث