ديلي تلغراف: من هو قاتل عرفات؟

ديلي تلغراف: من هو قاتل عرفات؟

وأضافت “لكن المسؤول عن وفاته بالنسبة للفلسطينيين هي إسرائيل دون شك، حيث دست له السم في رأيهم عام 2004، وهم يرتكزون في تصورهم على سجل إسرائيل الحافل باغتيال خصومها، عبر العالم”.

وتتابع الصحيفة “لعل الحالة التي تشبه ما حدث لعرفات هي ما حصل للقيادي في جبهة التحرير الفلسطينية، وليد حداد، الذي توفي في بغداد عام 1978 في ظروف غامضة، وكان عمره 48 عاما.. فقد أرسلت له قطعة شكولاتة بلجيكية الصنع مسمومة، وأكلها فمات موت بطيئا بعد شهور”.

وتردف الصحيفة القول “لكن عرفات أثار في حياته سخط الغرب والعرب على السواء، ولابد أن هناك من كان يريد قتله من بين أعدائه العرب، كما أنه بلغ سنا متقدمة، وصحته تدهورت وكلها عوامل قد تكون سببا في وفاته”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث