الرياض: نعم لسنا على وفاق مع أمريكا

الرياض: نعم لسنا على وفاق مع أمريكا

الرياض – قالت صحيفة الرياض السعودية إن خلاف المملكة مع الولايات المتحدة ليس جديداً، فقد شهدت حرب 1973 تباعداً كبيراً بسبب موالاتها لإسرائيل التي احتلت أراضي عربية عندما تم حظر النفط عليها، وتجدد الخلاف في مواقف عديدة سواء كان السبب المباشر القضية الفلسطينية، أو الخلاف على جوانب ثنائية لا تتطابق فيها السياسات.

وأشارت الصحيفة إلى أن هناك تباينات ربما تصل إلى الحدة حالياً بين البلدين ولكن دون قطيعة، موضحة، “حتى يفهم كل طرف مسؤوليته تجاه الآخر، فسوريا المحور ونقطة اللقاء أو التباعد، فأمريكا حصرت القضية بالسلاح الكيماوي فقط، ونسيت أنها تعيد خطأ تركها أفغانستان بعد الحرب مع السوفييت لتنمو حركة طالبان وتنمو في رحمها القاعدة”.

وتضيف، “سوريا مهيأة أن تعيد نفس السيناريوهات، إذا ما تلاقت القوى الراديكالية الإسلامية وشكلت تنظيماً قد لا ينعكس خطره على المملكة وحدها، وإنما جوارها بدءاً من لبنان الهش والعراق المضطرب وحتى إسرائيل التي لن تستطيع العيش بجوار ينازعها ويهدد أمنها”.

وقالت الصحيفة إن التقارب الإيراني – الأمريكي، والموقف غير المبرر من مصر كل هذه البنود وغيرها سوف تكون محور النقاش مع وزير الخارجية الأمريكي عند وصوله الرياض، والمسألة ليس إنشاء خصومات، ولكن إظهار مكاشفات صريحة وأمريكا استفادت من المملكة أكثر مما تستفيد منها.

ورأت الصحيفة السعودية أن السياسة الأمريكية الحالية خرجت عن نهج المسؤولية المشترك، قائلة: “نحن لا نتدخل في أمور تراها أمريكا جزءًا من أهدافها، ولكن لا تكون مناقضة لأهدافنا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث