محور الخروج من عنق الزجاجة

محور الخروج من عنق الزجاجة

خالد غازي

“محور قناة السويس” هو مشروع قومي مصري طموح ينطلق من محورين رئيسيين الأول تعميق المجرى المائي القديم من القناة والمحور الثاني هو حفر مسار جديد موازٍ للمجرى ؛ وإقامة مناطق حرة وموانئ جديدة لكي تحقق عائداً اقتصادياً إضافياً على طول مسار القناة؛ التي تُعد واحدة من أهم المعابر المائية الاستراتيجية على مستوى العالم؛ حيث يعبر منها ما يقرب من 10% من حجم تجارة العالم وما يزيد عن 20% من حاويات العالم، وطول القناة الجديدة يبلغ نحو 72 كيلومتراً منها 35 كليومتراً حفر جاف، 37 كليومتراً توسعة وتعميق للمجرى القديم ويتزامن مع هذا المشروع – وفق المخطط العام له- إنشاء مشاريع أخرى منها: إنشاء أربعة أنفاق بالإسماعيلية وثلاثة أنفاق ببورسعيد، إضافة إلى مقترح إنشاء خمس مناطق صناعية بأكثر من موقع، إضافة إلى مشروع القناة الموازية ومشروع الاستزراع السمكي.

والمشروع يمثل مركزاً عالمياً متميزاً في الخدمات اللوجستية والصناعية،كما يسعى إلى جعل الإقليم محوراً مستداماً يتنافس عالمياً في مجال الخدمات اللوجستية والصناعات المتطورة والتجارة والسياحة، حيث يضم الإقليم ثلاث محافظات هي بورسعيد والإسماعيلية والسويس، ويتوافر به إمكانيات جذب في مجالات النقل و الخدمات اللوجستية المتنوع، وتصل التكلفة الإجمالية للمشروع نحو8 مليار دولار.

ومن مميزات المشروع أنه يقلل من زمن انتظار السفن التي تعبر القناة بعد ازدواجها – طريق العبور في الاتجاهين في وقت واحد- من أكثر من 11 ساعة إلى حوالي 5 ساعات ويخفض التكلفة الاقتصادية للإبحار، وأيضاً يسمح بعبور ناقلات البترول وهي بكامل حمولتها كذلك عبور سفن الصب الجافة التي تحمل المواد الخام من الحديد والفحم والحبوب، ما يزيد من أعداد السفن العابرة، وأفادت التقارير أنه من المتوقع أن عدد السفن العابرة يومياً سيرتفع من معدل 49 سفنية عام 2014، إلى 97 سفينة عام 2023 فزيادة عدد السفن المارة بالقناة الجديدة، يزيد من حجم التجارة الدولية المنقولة، مما يتطلب زيادة في الخدمات اللوجستية ومشروعات الخدمات البحرية لتسهيل حركة العبور ورفع كفاءتها التي ستقام بالتوازي مع حفر القناة الجديدة.

من المؤكد أن نجاح المشروع سيحقق طفرة للاقتصاد المصري تساعد على خروجه من كبوته؛ حيث يوفر نحو مليون فرصة عمل، إضافة إلى إنشاء مدن صناعية على ضفاف القناة، منها مناطق إنشاء سفن وحاويات وتصنيع سيارات وتكنولوجيا متقدمة وصناعات خشبية ومنسوجات وأثاث وصناعات مختلف، كما سيدر عوائد مالية كبيرة؛ لأنه يضم عدة مشروعات متكاملة ومتداخلة لأنشطة اقتصادية مربحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث