الإرهاب و الكباب.. نيو لوك

الإرهاب و الكباب.. نيو لوك
المصدر: محمد بركة

كل شعوب العالم تعرف “العكننة” بصورة أو بأخرى، هناك من يعرفها بسبب الإرهاب، وهناك من يعرفها بسبب نقص الكباب، أما المصري فيعرفها لأسباب لا تخلو من لمسة كوميدية تجعل حرق الدم “افيه”، والسؤال الآن: متى يشعر المصري بالعكننة؟

ـ عندما يكتشف ـ بعد فوات الأوان ـ أن :الحبة: إياها التي تناولها لم تكن أصلية وبدلا من أن يصبح ملك الرجولة وإمبراطور الفحولة، أصبح بطلا في: سنو وايت والأقزام السبعة” وأن الصيدلي باع له صنفا مضروبا..

ـ عندما يقرأ في الجرايد عن اعتزام الحكومة تحريك الأسعار، فيدعو الله ان يجيب العواقب سليمة لأنه يعرف ـ بحكم الخبرة ـ ان هذا هو اسم الدلع لزيادة الأسعار.

ـ عندما يتأكد من صاحب الكشك ان الزيادة شملت للأسف النوع المفضل لديه من السجاير وهو بالمناسبة الأرخص على الإطلاق.

ـ عندما يكون مندمجا في مكالمة ليلية ساخنة عبر الموبايل فينقطع الخط فجأة وتداهمه تلك العبارة المسجلة بصوت نسائي محايد: عفوا لقد نفد رصيدكم.

– عندما يلتقي بامرأة في الشارع من تلك النوعية التي يربط الخيال الشعبي ـ لحكمة ما ـ بينها وبين الصواريخ وكلمة من هنا. وكلمة من هناك. تعطيه رقم الموبايل ويكون اول شيء يفعله عندما يذهب إلى البيت أن يتمدد على السرير ويشعل سيجارة ويطلبها فيأتيه الرد: هذا الرقم غير موجود بالخدمة.

ـ عندما يكرر المحاولة مرة أخرى فيحصل على نفس النتيجة السابقة مع إضافة بسيطة هي: من فضلك اطلب الرقم الصحيح وأعد المحاولة.

ـ عندما يتضح أن نصيبه من العلاوة الدورية والتي كلفت خزانة الدولة عدة مليارات وتصدرت مانشيتات الصحف يعادل ثمن كيلو خيار يضاف إلى راتبه الأساسي كموظف قد الدنيا.

ـ عندما يعود إلى البيت فيكون أول سؤال للمدام: قبضت العلاوة؟

ـ عندما يصل إلى مقر عمله متأخرا فتهمس له زميلته “الطيبة”وهي تشير إلى غرفة المدير: ادخل له بسرعة. من بدري وهو بيسأل عليك.

ـ عندما يأتيه عقد عمل في دولة عربية شقيقة بنصف الثمن وفي منطقة صحراوية نائية ومع ذلك يوافق فإذا بمديره يرفض منحه إجازة بدون مرتب.

ـ عندما يشكو الأمر إلى السيد رئيس القطاع فيتضح انه “حما” المدير.

ـ عندما يعود إلى البيت فيجد أم العيال قد جهزت له قائمة بالمشتريات الضرورية التي يجب ان يرسلها من البلد العربي الشقيق مع أول “زميل” له: نازل مصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث