الجمهور يعيد ترتيب أسماء النجوم!!

الجمهور يعيد ترتيب أسماء النجوم!!

طارق الشناوي

حُسمت المعركة بعد جدل في النهاية لصالح بشرى ، ووجدوا الحل في أكثر من عمل أخر بكتابة أسم النجم في نهاية الحلقات مع الاشارة بأن كل هؤلاء يلتقون مع تلك النجمة أو ذاك النجم ، وهو ماحدث قبل ثلاثة اعوام في الجزء الثاني من مسلسل ” كيد النساء” عندما تصدرت فيفي عبده الجزء الثاني من الحلقات مع إشارة في النهاية الى ان كل هؤلاء يلتقون مع نبيلة عبيد وفعلها هشام سليم في النصف الاول من مسلسل ” المصراوية ” وهو ما تكرر هذا العام مع هالة فاخر في مسلسل ” ابن حلال”.

كتابة الاسم على “الأفيش” و”التترات” كانت وستظل تشكل مأزقاً للجميع وذلك لأننا لا نطبق قاعدة اسمها “هات م الآخر” والآخر هو الأجر من يحصل على أجر أكبر يسبق الثاني بالتأكيد إنه هو الأكثر جاذبية لدى الجمهور..

بالطبع الأمر لا يمكن التعامل مع الامر بهذه البساطة، هناك دائماً ممانعة مبدئية تحول دون التسليم المطلق بذلك، كل فنان من حقه أن يتشبث بموقفه رغم أن الواقع في نهاية الأمر يفرض قانونه وهو أن النجم الذي يتم البيع باسمه هو فقط الذي يملي شروطه ويأتي اسمه سابقاً الآخرين وهو الذي يملك أن يتنازل لو أراد عن ذلك..

مثلاً هاني رمزي في فيلمه “ظاظا” قبل 7سنوات، طلب أن يسبقه في التترات الراحل كمال الشناوي، قائلا أستحى أن يسبق أسمي الاستاذ كمال ، أتذكر أنني سألت عمر الشريف كيف وافق على أن يتقدمه عادل إمام في فيلم “حسن ومرقص” قال لي إنه هو الذي اقترح ذلك على شركة الإنتاج.

وأضاف لاحظت أن عادل يريد أن يسبقني وح يبقى مبسوط أنا مش ح تفرق معايا، ببساطة وأستاذية تعامل عمر الشريف مع قانون السوق السينمائي المصري، النجوم الكبار من جيل جاك نيكلسون لا يتشبثون بأن يسبقون على الأفيش نجوم مثل ليوناردو دي كابريو أو توم كروز أو براد بيت ، عندما التقي محمود مرسي ويحيي الفخراني معا قبل 15 عاما في مسلسل ” التعلب فات” قال لي الفخراني أنه أشترط على الانتاج أن يسبقه أسم محمود مرسي !!

من المعارك الشهيرة في كتابة الأسماء فيلم “عمارة يعقوبيان” كتبت الأسماء وتتابعت الصور ولكن ظل لاسم عادل إمام خصوصية.. كان نور الشريف يشارك عادل البطولة في السبعينيات وكان اسمه يسبق عادل في كل اللقاءات المشتركة بينهما ولكنه كان يقول أنه منذ الثمانينيات صار اسم عادل أعلى في التسويق ولهذا يسبقه في الأفيش.

نور هو صاحب تلك العبارة الشهيرة “اللي أجره أكبر مني يسبقني” ولكن الأمر ليس بهذه البساطة بل إن بعض النجوم يصر على حذف اسمه لو كان المقابل هو أن يرى اسم فنان آخر هو يرى أن تاريخه أكبر منه يسبقه.. حدث مثلاً في مسلسل “زيزينيا” قبل 15 عاما عندما احتدمت المعركة بين آثار الحكيم و فردوس عبد الحميد عمن تسبق الأخرى فما كان من فردوس سوى أن حذفت اسمها تماما.

الكل يعتقد أن المشاهد يدقق في تلك المعركة، ولكن الحقيقة هي أننا بعد نهاية العرض نُعيد مرة أخرى الترتيب، فكر معنا عزيزي القارئ وارسل لنا ترتيب جديد لأسماء النجوم على “تترات “مسلسلات رمضان 2014!!

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث