سلمون وأرجل دجاج و”صحتين وعافية”

سلمون وأرجل دجاج و”صحتين وعافية”

يوسف ضمرة

مع كل رمضان، تتسابق المحطات التلفزيونية في تقديم وصفات الطعام. أللهم لا اعتراض. ولكن، قليلا من الرحمة والرأفة بنا. فليكن لديكم يوم لنا ويوم للأثرياء. قدموا لهم وصفات السلمون والروبيان ولحم الضان، وقدموا لنا بعض المحسنات التي قد تطال شوربة العدس وطبق الملوخية والمقلوبة؛ فكله أكل.

لا أطالبكم بوصفة لطبخ أرجل الدجاج لأنكم لن تفعلوا، ولأن الغلابا خبراء في تحضيرها. ولا أطالبكم بالحديث عن الإفطارات في الأحياء الشعبية، حيث يتبادل الفقراء ما لديهم، ويصبح الإفطار تشكيلة لا تخطر في بال أحد. ولا يهم الفقراء تلك العواقب التي يصابون بها من إسهالات ومغص وما إلى ذلك.

أرجوكم أن تتجنبوا ذكر بعض التفاصيل؛ إكليل الجبل والآيس بيرغ والبارميزان وما إلى ذلك. وأرجوكم أن تهملوا درجات الحرارة اللازمة لأن الطعام في النهاية ينضج على هذه الدرجة أو تلك.

نعرف أن فن”الفذلكة” يتطلب ذلك، ولكنكم بذلك ستجعلون الكثيرين يعرضون عن الصوم الديني، ويكتفون بالصيام القسري.

تذكروا أن القسم الأكبر من المشاهدين لا يذهبون إلى الجزار إلا نادرا. وحين يذهبون فهم لا يحددون نوعية اللحمة التي يريدونها. لا يعرفون الفوارق بين لحمة الكتف ولحمة الكفل وغيرهما مما تذكرونه في وصفاتكم، وكأن بعض الأطعمة لا تصح إلا بلحمة الخاصرة كما تقولون أحيانا.

ابتعدوا عن الوصفات التي يتطلب حشو اللحم فيها أضعاف ثمن اللحم نفسه. هل يعقل أن تقدموا لنا طريقة حشو اللحم بالقريدس والصنوبر والفستق الحلبي والزنجبيل، ونحن لا نعرف إن كانت موجودة أصلا في أحيائنا؟

لا تذكروا أسماء الأسماك لأن 90% من المشاهدين لا يعرفونها. عليكم الاكتفاء بالقول سمك مقطوع الرأس أو سمك وكفى.

أكثروا من ذكر وصفات عمل البطاطا والبندورة. فصّلوا وأسهبوا في الحديث عن اللبن بالخيار وعن البقدونس. أبدعوا في تقديم وسائل جديدة لتناول القمر الدين وشراب الخروب والتمر الهندي. وأكثروا من الحديث عن فوائد المياه للشرب. ولا تنسوا فوائد الشاي التي لا تعد ولا تحصى. فهو يحمي من السرطان والتهاب البروستات والغدد اللمفاوية ويقوي المفاصل ويزيد في مرونة الأوعية الدموية.

أسألكم بكرامة الشهر الفضيل أن تخففوا من أطباق الحلويات، وخصوصا تلك الممزوجة بالفواكه الفاتنة. لا تذكروا الفراولة والكاكا والكريمة والزبدة وما إلى ذلك. يوجد تمر معقول ومفيد جدا. يوجد شاي وربما بعض “الحِلبة” لدى البعض. يوجد بطيخ مكسر عند بعض الباعة وهو بنصف الثمن أو ربعه.

تذكروا جيدا أن الصوم عبادة؛ فكل عام والجميع بخير. و”صحتين وعافية”!

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث