(الأخوية ) الروائية

(الأخوية ) الروائية

موفق محادين

من باب التذكير للاصدقاء المهتمين بعالم دان براون وخاصة روايته الشهيرة (شيفرة دافنشي) فأبرز ما يمكن قوله حولها أنها تتحدث عن صورة أخرى للمسيح غير الصورة السائدة ..

ويبني دان براون على هذه الصورة مجمل معماره الروائي، الفني والتاريخي وفي إطار خلفية تعرض فيها لاتهامات شتى بين الماسونية والتأويلات اليهودية للمسيحية .

فهو يتحدث عن زواج المسيح من مريم المجدلية ( بغي مقدس حسب الطقوس والثقافة الوثنية) وانه أنجب منها ما صار شجرة عائلة أو سلالة تعرف بـ سلالة المير فنجن ….

وتأسست لهذه الغاية جماعات ( أخويات) سرية للحفاظ على هذه السلالة وعرفت هذه الأخوية بأسم يذكرنا بالصهيونية ( سيون) .

ويدرج ضمن هذه الأخوية العديد من الفنانين والكتاب ورجال الدولة، مثل نيوتن وهيغو ودافنشي، ويقارب لوحات الأخير المختلفة من هذه الزاوية ، فجميعها من الموناليزا إلى العشاء الأخير إلى العذراء والمسيخ … الخ لوحات ( سرية) لا علاقة لجوهرها الحقيقي بالانطباعات ( الظاهرية) حولها ، والطابع العام لهذا الجوهر هو الشخصية المزدوجة التي تجمع بين الذكورة والانوثة.

ويرى براون أن الجماعة الكاثوليكية شكلت بالمقابل ، أخوية أخرى لملاحقة الأخوية المذكورة ، بـ جماعة أوبوس.. الخ

وبعد.. فإن ما هو لافت للانتباه هو أن عوالم دان براون تتكرر على نحو آخر عند صاحب الكتاب الشهير ( عالم صوفي) وهو الروائي الاسكندنافي جوستاين غاردر وخاصة في عمله الروائي الأخير ( فتاة البرتقال) المسكون بمقاربات ( حدوسية) عرفانية للكون والإنسان

تتحدث الرواية عن مذكرات أو رسائل مطولة تركها الأب الطبيب جون اولاف إلى ابنه جورج، وفيها انطباعات عن لقاءات أو مصادفات تتعايش فيها الأوهام مع الحقائق ، بين الأب وفتاة كانت تحمل كيسا من البرتقال، تظهر له مصادفة في أماكن متعددة من محطة القطار إلى المقهى إلى حي اليهود في اشبيلية، كما تربط الرواية على نحو ما بين فتاة البرتقال وبين منظار هوبل ( المهتم بنظرية الانفجار الكوني) وبين التعرف على كوكب الزهرة في حالات ظهوره الثنائية.

ويعرف المهتمون بالاساطير والاديان بأن كوكب الزهرة هو كوكب عشتار ومريم وفاطمة ( الزهراء) ، أي كوكب المرأة في حالاتها المختلفة .

أما وجه المقاربة بين غاردر ودان براون بالإضافة للعوالم السابقة، فهو دافنشي الذي ترك أيضا لوحة غير معروفة هي لوحة بائع البرتقال، التي ربما تركت تأثيرات ما على غاردر كما تركت لوحات دافنشي الأخرى تأثيرات على دان براون ..

وبالمحصلة، فإن السؤال الذي يفرض نفسه دون (إقحامات أو اتهامات جاهزة ) هل نحن إزاء (أخويات ) روائية ما أم ان المسألة هي أبسط من هذا الاستنتاج ، وهل لذلك علاقة بالموجة الروائية التي تشبه بعضها وتجتاح الغرب والشرق معا..

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث