دوري 2014 بنكهة ميدو ومرتضى

دوري 2014 بنكهة ميدو ومرتضى
المصدر: شوقي عبد الخالق

لم يشهد الدوري المصري أي إثارة منذ انطلاقه بسبب بدعة دوري المجموعتين، لإبعاد القطبين وكذلك إبعاد الاهلي عن مواجهة الاسماعيلي، ليبقى الأهلي في مجموعة وحيدا بجانب الاتحاد السكندري، بينما تجمع المجموعة الثانية بين الاسماعيلي والزمالك، وهما لقاءا قمة فقدا إثارتهما بسبب غياب الجمهور فى دوري افتقد لكل عوامل الإثارة والمتعة لجماهير الكرة، التي تتابع مباريات الدوري هذا الموسم على استحياء.

ولكن لأن جماهير الكرة فى مصر من حقها أن تعيش لحظات من الإثارة، فقد أرسل لنا المولى عز وجل، المستشار مرتضى منصور رئيسا لنادى الزمالك بالانتخاب وبنجاح ساحق ضد الدكتور كمال درويش، ومعه فى نفس الكيان احمد حسام ميدو، الذى أصبح بين ليلة وضحاها مديرا فنيا للقلعة البيضاء خلفا للعظماء حسن شحاتة وحلمي طولان، ليضفى الثنائي نوعا من الإثارة على الوسط الرياضي.

فالمستشار مرتضى منصور يخرج بعد كل هزيمة للزمالك، وما أكثرها هذا الموسم، ليعلن أحقية الزمالك بنقاط المباراة، بسبب حضور جماهير الفريق المنافس، حتى وصل به الحال إلى اتهام فريق بتروجيت الذى لا يملك قاعدة جماهيرية على الإطلاق بحضور جماهيره فى رباعية ستاد السويس الشهيرة، ونفس الأمر تكرر أمام الإسماعيلي.

وفي النهاية يجد الزمالك نفسه أمام واقع مرير، وهو خسارة الفريق المستحقه لمباراة تلي الأخرى بسبب الأداء الهزيل والمتواضع، والفكر الغريب لمدربه فى إدارة المباريات.

أما الكابتن احمد حسام ميدو الذى قدر له ولنادي الزمالك أن يقوده فنيا هذا الموسم، فرفض أن تكون الإثارة من نصيب رئيس ناديه فقط، وظهره بوجهه الحقيقي فى لقاء الإسماعيلي، بعد ان اشتبك مع سعفان الصغير مدرب حراس مرمى الدراويش، وبعدها بأيام قليلة فعل نفس الأمر مع مدير الكرة بفريق التليفونات.

ولكنه نجح فى احتواء الأزمة بعد فاصل من الإهانات والكلام غير اللائق، والذى أطلقه عبر أحد برامج التوك شو الرياضيه ليجد نفسه مدانا فى النهاية امام الرأى العام، فقرر الابتعاد عن الإعلام نهائيا، ليترك ساحة الإثارة ويبتعد ويترك لنا المستشار مرتضى منصور وحيدا على الساحة، التى يستطيع بالفعل أن يملأها بمفرده، عله يستطيع تعويض الجماهير عن إثارة المباريات المفقودة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث