قفل لي على كل المواضيع

قفل لي على كل المواضيع

غاده عبد العال

الدنيا ربيع و الجو بديع، لكن يؤسفني أن أخبرك أننا لن نقفل على كل المواضيع، بل أن الربيع هو الوقت المناسب لفتح مواضيع كثيرة يجب أن تنتبه لها كي يمر عليك هذا الفصل في سعادة و سلام ، في الربيع نبدأ في التخلص من كيلووات من الملابس الثقيلة من فوق أجسادنا لتفاجأ بأننا اكتسبنا كيلووات أخرى من الوزن الزائد فور وضعنا لأول قطعة ملابس صيفية (أو ربيعية) فوق أجسادنا.

الربيع في هذه الحال سيكون الوقت المناسب لفتح موضوع رشاقة زوجتك أو حبيبتك أو نصفك الآخر أو حتى زميلتك في العمل، لو كنت في غنى عن سماعها و هي تشتكي لطوب الأرض أو إخبارك بتفصيل حميتها الغذائية مرات و مرات لتثبت لك أنها جادة في خطتها لفقدان الوزن، فأقترح عليك أن تبادر فور رؤيتك لها في أولى ملابسها الربيعية بالثناء على رشاقتها أو إخبارها بكل ثقة و ثبات أن مظهرها في هذه الملابس أفضل من العام الماضي بكثير، الربيع هو الفصل المناسب للحب، كلنا يعرف ذلك و يحلم به، مشاعرنا – و بخاصة مشاعر الجنس اللطيف- تكن في قمة هشاشتها و قلوبنا في قمة حساسيتها لكلمة هنا أو هناك قد تدل أو تشير أن هناك فرصة سانحة لبدء قصة حب.

فانتبه لكي لا توجه إشارة غير مرغوب فيها لآنسة في ريعان شبابها (بتتلكك) لكي تعيش قصة حب، قلل من استخدامك لكمات خطيرة ك (عزيزتي)، ضع قيود عديدة على استخدامك لتحية صباح قد تفهم خطئا ك (صباح الفل أو صباح الجمال، صباح القشطة، صباح العسل)، كنصيحة عامة، ابتعد عن تحية الصباح أصلا و اكتفي بحركة عسكرية من يدك أو بإيماءة من رأسك مع محي أي نوع من أنواع الابتسامات من على وجهك و إلا قضيت فصل الربيع بأكلمه محاولا التنصل من قصة حب من طرف واحد و هو موضوع – لو تعلم- خطير، الربيع هو الفصل الذي يغرينا بشراء أشياء جديدة.

ننظر حولنا لنرى الطبيعة تولد من جديد بزهورها و فراشاتها فتخالجنا الحاجة لنولد من جديد، قد تخطر لك فكرة شراء ملابس جديدة و قد يوسوس لك الشيطان لتغير أثاث المنزل، لكنك بالتأكيد يجب عليك أن تكبح جماح كل تلك الرغبات، ففصل الربيع هو الفصل الذي يجب عليك فيه الانتباه لأن فصل الصيف على الأبواب، ستحتاج لكل قرش لتأخذ عائلتك لرحلة الأجازة الصيفية إن كانت لك عائلة، أو للخروجات المتعددة لكل تلك الأماكن الغالية التي تعشقها خطيبتك إن كانت لك خطيبة و التي كان يمنعكم من الخروج إليها فصل الشتاء، حافظ على نقودك يا صديقي و خزن و اكتنز، فالصيف قادم و سيقضي على الأخضر و اليابس و سيتركك معلقا كورقة شجر جافة حتى يأتي الربيع القادم فتدب في أوصالك مرة أخرى الحياة، الدنيا ربيع و الجو بديع، ركز –من فضلك- في كل هذه المواضيع!

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث