ضاحي خلفان … البارومتر

ضاحي خلفان … البارومتر
المصدر: إميل أمين

عبر الأعوام الثلاثة المنصرمة لم يكن للمرء المحقق والمدقق أن يغفل أهمية هذا الرجل والدور الذي لعبه ، لا على صعيد منطقة الخليج العربي فحسب بل حول العالم العربي المشتعل بلهيب منحول أطلق عليه ” الربيع العربي “.

لم يكن ضاحي خلفان رجل امن اعتيادي بل رجل دولة من طراز رفيع ، يدرك أن التاريخ المتآمر والهمينة العذراء كلاهما يثير الدخان والغبار حول واقع الحال ، ولذلك فضل دائما وابدا أن يميل مع الحقيقة حيث مالت ويجعل ظل رايتها شعاره ن ويدحض بالدليل شعار خصمه فان مارى لا يماري .

لعل دوره غير المسبوق في تحديد عملاء الموساد الإسرائيلي ، قتلة المبحوح ، بهذه السرعة وتلك الحرفية العالية ، قد لفت إليه أولئك الذين لم يكونوا على معرفة به ، وان كان أشهر من نار على علم في موقعه وموضعه منذ بداية الثمانينيات .

ضاحي خلفان دون تهوين أو تهويل هو حجر الزاوية الذي تكسرت على صخرته الصلبة أوهام الأخوان في غزو الخليج وقد ظن بعضهم مؤخرا أن الرجل تعرض لإزاحة ولم يدركوا أن ترفيعه قد تم لمنصب أعلى من خلاله يزخم مسيرة بلده في النمو والتنمية والأمن والأمان والسلام الديمقراطية .

ما الذي أدركه ضاحي خلفان عن الإخوان ولم يدركه كثير من المسؤولين حول العالم العربي ؟

كتب لهم ذات مرة على تويتر يقول :” إلى الإخوان أبشركم أنا في القيادة العليا للشرطة والأمن العام ولا مفر لكم مني “.

يطلقون عليه ” بارومتر ” الخليج العربي ، وهذا صحيح شكلا وموضوعا ، فالرجل خير من يجيد التعبير عن مواقف دول الخليج قادة وشعوبا في مواجهة ومجابهة زوابع المؤامرات وأعاصير الكراهية.

تميز ضاحي خلفان يتأتى من قدرته على قراءة السياقات الدولية والسياسات الخارجية بعين المحلل الثاقب ولا يكتفي بكونه صقر الداخل الراصد للمتربصين ودائما ما تصح رؤيته الاستشرافية .

خذ إليك فيما يراه بالنسبة لولايات المتحدة الأمريكية وكيف أنها أضحت ” تائهة ” تتخبط في عالم السياسة الخارجيه ويلحقها فشل ذريع مرة تلو الأخرى طوال عقدين من الزمان”…. وهي رؤية بات يقرها اليوم أساطين السياسة الأمريكية من هنري كيسنجر مرورا بزيجينو بريجنسكي وصولا إلى جيمس بيكر وريتشارد هاس .

آخر الرؤى الاستشرافية المثيرة والصادقة لضاحي خلفان تلك المتعلقة بالمرشح المصري للرئاسة .. الجنرال عبد الفتاح السيسي.. الساعي قدما لرئاسة بلاده وكيف أن هناك أسبابا حقيقية تدعم ترشحه .

يرى خلفان أن السيسي رمز لاستقلال القرار المصري ويلقى قبول الشارع ، وأواصر علاقاته متينة مع أهم واكبر وأقوى الدول الخليجية ، إضافة إلى أن عمره مقبول للعمل الميداني ، وخبرته كرجل استخبارات تدعم حكمه ، عطفا على أنه متدين في غير تعصب ، ماهر الفكر حسن التدبير .

التدبير والمصير كلمتان يستعملها ضاحي خلفان في مواجهة الذين يتأبطون شرا للخليج العربي ولمصر تحديدا .

ها هو يوجه سهامه لبعضهم ….” يا أكاديمية التغيير الم تدركوا أن عند الله التدبير وليس عند شيخ الفتنة المصير “.

واحدة من آخر تغريدات ضاحي خلفان تحمل إشارات هامة جدا للمستقبل العربي المصري الخليجي خاصة …” منارة عسكرية قوية جدا ستشهدها المنطقة بين حليفين عربيين ستهز مضاجع البعض خلال الثلاثة أشهر القادمة “.

ضاحي خلفان من نوعية الرجال الذين قال فيهم المفكر العربي الكبير عبد الرحمن الكواكبي.. رجال يعملون بحزم ويفكرون بعزم ، ينبهون الناس ويرفعون الالتباس ولا ينفكون حتى ينالوا ما يقصدون .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث