خرائط ونفط وغاز وكونفدراليات

خرائط ونفط وغاز وكونفدراليات
المصدر: موفق محادين

هدد رئيس إقليم كردستان العراق بالانفصال التام عن العراق ولمح أحد المحسوبين عليه لعلاقة كونفدرالية مع دولة مجاورة… وقبلها صوت برلمان جزيرة القرم للاستقلال عن أوكرانيا والعودة إلى روسيا الاتحادية .

وتحمل جولة كيري إشارات لكونفدرالية ما تحرك (التسوية) في الشرق الأوسط, ومثل ذلك اقتراحات لتفاهمات حول دارفور في إطار كونفدرالي وكذلك الأنبار غرب العراق, وبرقة وفزان في ليبيا, كما عادت أصوات لبنانية إلى نغمة الكونفدرالية الإدارية.

وأكثر غرائبية, ودهشة على هذا الصعيد إنبعاث أصوات في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية لمراجعة التجربة الاتحادية القائمة واستبدالها بسيناريوهات كونفدرالية جديدة… ومن ذلك ما يسمع هذه الأيام في اسكتلندا وجنوب الولايات المتحدة وغربها .

وبين التوظيفات السياسية والإعلامية لغايات انتخابية تكتيكية أو ما يشبهها من ضغوطات وابتزازات اقليمية ودولية وبين الدعوات الجدية التي تستعيد (تقاليد) بدايات القرون الأخيرة عبر مشارط وخرائط جديدة, تتفاوت تداعيات هذه السيناريوهات واحتمالاتها , فنتوقع انضمام القرم فعلاً وربما شرق أوكرانيا (الارثوذكسي), وتحريك مناخات الكونفدرالية في الأردن , وتوتر أكثر في شمال العراق وغربه كما في ليبيا.

وإذا ما تمعنا في كل ذلك , فإن للغالب الأعم في الدعوات المذكورة , إما علاقة ما بالصراع على موانيء وخطوط النفط والغاز والمسوغات المذهبية والإثنية الجاهزة , وإما علاقة ما بمشاريع التفكيك الإسرائيلية التي تغذي (يهودية الدولة) عبر محيط عربي من الكانتونات الطائفية والمذهبية المتناحرة .

وهي المشاريع التي كشفها لأول مرة الصحفي الهندي كارنجيا في كتابه “خنجر إسرائيل” 1957, وأكدها رئيس وزراء الأردن الأسبق , سعد جمعة في كتابه “مجتمع الكراهية” 1970, ثم الصحفي الإسرائيلي أوديت أونيون في مطلع ثمانينات القرن السابق .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث