هل يجوز للمرأة أن ترى الله أسوة بالرجل؟

هل يجوز للمرأة أن ترى الله أسوة بالرجل؟

محمد بركة

يجمع علماء الدين على أن رؤية الله سبحانه وتعالى هو ذروة العطاء الإلهي لعباده المؤمنين يوم القيامة وبعد دخولهم الجنة مصداقا لقوله تعالى “وجوه يومئذ ناضرة.إلى ربها ناظرة “، ولكن هل هذا الوعد الرباني يشمل أيضا النساء ؟

قبل أن تتسرع وتتهمني بالتخلف وربما الكفر مستنكرا السؤال وتحدثني عن تكريم الإسلام للمرأة ، أحيلك إلى فتوى الإمام “ابن تيمية ” الذي نفى أن يكون الأمر مؤكدا وتركه في خانة “الاحتمال”!

سوف تصرخ قائلا إن هذا عار على المسلمين في الألفية الثالثة كما أنه تشويه للدين السمح الذي بات رهينة لفتاوى ضالة ومضللة.

وسأجيبك: أي نعم، ولكن تذكر أن هذا الشيخ الذي لم يتزوج، وتشير مصادر تاريخية إلى أنه كان يعاني عقدة تجاه النساء، هو الراعي الرسمي لنظرة تيار الإسلام السياسي للمرأة والمنوط به وضع دستور الأمة في بلدان الربيع العربي.

نعم لقد اختلفت فصائل هذا التيار في كل شيء إلا أنها أجمعت على تقديس الرجل الذي ينتسب إلى المذهب الحنبلي وجعلت من فتاواه تجاه المرأة والحاكم والمسيحي مرجعيتها الكبرى.

ودعني أصحبك سريعا إلى كتاب رائد السمهوري “نقد الخطاب السلفي: ابن تيمية نموذجا” الذي يكشف عن مفاجآت مذهلة في نظرة هذا الفقيه المتعصب الذي لقبوه زورا بـ ” شيخ الإسلام ” بينما هو “الراعي الرسمي” للمتطرفين الجدد الذين يحاصرون العرب في الحكم أو المعارضة “، مع إضافة “أوبشن” ثالث في الحالة المصرية هو القتل”.

وابتداء يرى الرجل، الذي مات منذ أكثر من 8 قرون ولا زال يحكمنا من قبره، أن المرأة ” عورة ” والعورة منبع الشر والإثم والمعصية علما بأن هذا الوصف لم يرد في القرآن أو السنة.

وبما أن المرأة عورة فلا وظيفة لها إلا إشباع غريزة سيدها وهو الرجل حيث لا عقل لها ولا تمييز!

ويتبع ذلك أن كل ما يتمتع به الرجل في علاقته بربه لا يمكن أن تتمتع به المرأة، ولذلك يميل ابن تيمية إلى احتمال، وليس تأكيد، أن ترى المرأة الله، بينما الرؤيةمؤكدة للرجل حيث أن تمام ذكورته يؤدي إلى تمام عقله حيث أنه أكثر مقاومة للرذائل بحكم طبيعته كرجل بينما حواء تغرق فيها بحكم أنوثتها!

والنتيجة تحريم الخلوة بالمرأة حتى لو كانت من أجل عمل جليل، وإباحة قتلها لمجرد الاشتباه بإخلالها للشرف، وجعل الزواج شكلا من أشكال الرق والعبودية، فتتشابه أحكام الرق مع أحكام النكاح، وتصبح ولاية الزوج على زوجته مطْلقة والإنفاق عليها هو بعض لوازم الإنفاق على رقيقه وبهائمه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث