للحمير فقط!

للحمير فقط!

نجم عبد الكريم

كان السياسي البريطاني لويد جورج ينتمي إلى طبقة فقيرة، فأبوه كان حوذياً..وفي ذات مرة كان لويد يلقي خطاباً سياسياً في تجمع انتخابي، فتصدى له أحد الخصوم من الحزب المعارض حيث قال له: أتذكر يا مستر لويد عربة أبيك وحماره؟

فأجابه السياسي البريطاني بهدوء أعصاب وبكل برود:

أجل أذكر ذلك..أما العربة فقد تحطمت بسبب تقادم الزمن! وأما الحمار فقد ذكرتني به الآن!

ـ أسوق هذه اللقطة للحمير فقط!

حب الشهرة !

قال أحدهم لهوميروس: أهجني لأكتسب شهرة بهذا الهجاء!

فقال له هوميروس: لست فاعلاً !

فقال: إذاً .. سأمضي في طول اليونان وعرضها أحدّث الناس عن عجزك!

فقال هوميروس: أما علمت بهذه القصة؟

قال: وما هي؟

قال هوميروس: “أن كلباً حاول قتال أسد بجزيرة قبرص، فامتنع عليه الأسد أنفة منه واحتقاراً له، فقال الكلب: سأمضي لأبلغ كل الحيوانات بضعفك!

فقال الأسد: لئن تعيرني جميع الحيوانات بالنكوص عن قتالك، أحب إليَّ من أن ألوث شاربي بدمك.

ـ لماذا جئت على هذه اللقطة؟ هذا ما سيدركه الكثير من الكلاب ممن يضعون أنفسهم مع الأسود!

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث