الملاس..أسرار وخبايا

الملاس..أسرار وخبايا

احتدم الصراع الداخلي بين عدد من أعضاء حزب العدالة والتنمية المغربي، من بينهم قياديين، حول الزيارة الرسمية التي قام بها “عبد الإله بنكيران” لواشنطن لتمثيل الملك محمد السادس في القمة الافرو- أمريكية و التي استضافت 50 رئيس دولة أفريقية.

فاعتبر عدد من أعضاء الحزب أن هذه الزيارة تمثل خروجا عن الخط العام للحزب ومواقفه ومرجعيته، بالنظر إلى موقف الولايات المتحدة المتخاذل من الهجمات التي تشنها حليفتها إسرائيل على الشعب الفلسطيني في غزة.

في حين دافع البعض الآخر عن الأمين العام للحزب، بالقول إن تلك الزيارة تدخل ضمن التزاماته كرئيس للحكومة المغربية، ولا يمكنه الاعتذار عنها لأهميتها.

وكانت الصورة التي جمعت رئيس الحكومة المغربية وزوجته بالرئيس الأمريكي وعقيلته مثار النقاش الحاد و السخرية في أغلب الأحيان بين المغاربة من كل أنحاء العالم على مواقع التواصل الاجتماعي، بخصوص الهندام الذي لا يلائم المناسبة، أو بخصوص جهل المسؤول المغربي بكثير من قواعد البروتوكول كوقوف زوجته مثلا إلى جانب السيدة “اوباما” فيما كان من المفروض أن يكون العكس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث