الملاس..أسرار وخبايا

الملاس..أسرار وخبايا

كشف مصدر جامعي بإحدى الجامعات المصرية لإرم عن فضيحة جنسية بطلها عميد إحدى أقسام اللغات بكلية الآداب في واحدة من جامعات الأقاليم المصرية.

العميد انتهز فرصة الحاجة الماسة لطالبة الدكتوراة الثلاثينية وبدأ التحرش بها جنسياً، الأمر الذي تطور لعلاقة جنسية كاملة، بحسب المصدر، وهي التي أدت لاعتماد درجة الدكتوراة وتعيينها.

الدكتورة ضحية الابتزاز الجنسي كانت تعمل في خدمة الغرف (الروم سيرفيس) بأحد الفنادق الكبرى، وقد قررت التخلص من تلك الوظيفة المهينة من أجل انتزاع درجة الدكتوراة وتغيير المهنة وتحسين مستوى المعيشة.

ويؤكد المصدر أن الدكتورة تعمل حالياً كمدرسة مساعدة بالجامعة المذكورة، وبالتالي لازال مسلسل الاستغلال الجنسي قائماً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث